الشبابعكاظ

زيـــن يـا شــباب

توج الرئيس المكلف بإدارة اتحاد كرة القدم أحمد عيد، فريق الشباب بلقب دوري زين للمحترفين بعد أن حسم المركز الأول برصيد 64 نقطة دون أية خسارة، إثر تعادله مع الأهلي بهدف لمثله البارحة على ستاد الأمير عبدالله الفيصل في جدة ضمن الجولة الأخيرة، فيما رفع الأهلي رصيده إلى 62 نقطة محتلا المركز الثاني ليتوج بالميداليات الفضية.
في حين توج الهلال بالميداليات البرونزية بحلوله ثالثا برصيد 60 نقطة بعد تعادله 3/3 مع الاتفاق ضمن ذات الجولة على ستاد الملك فهد الدولي في الرياض ليبقى الاتفاق رابعا برصيد 44 نقطة.
الأهلي * الشباب
جاءت المباراة عكس المتوقع إذ استهله الفريقان بهجمات متبادلة رافضين مبدأ جس النبض، حيث وضحت الرغبة في خطف الهدف الأول لا سيما من الجانب الشبابي؛ بغية بعثرت الأوراق الأهلاوية وهو ما تمكن من فعله ناصر الشمراني عند الدقيقة 19، حيث عالج عرضية البرازيلي تفاريس بنجاح في مرمى المسيليم، معلنا تقدم الشباب الذي منح خصمه فرض سيطرته وأسلوبه في محاولة لتعديل النتيجة إلا أن جل الفرص التي تهيأت للمهاجم الوحيد فكتور ضلت طريقها للمرمى نتيجة التسرع وعدم التركيز، واستهل جاروليم المدير الفني للأهلي الشوط الثاني بتغيرين بدخول محسن العيسى عوضا عن بالمينو المصاب، وحسن الراهب بديلا لياسر الفهمي، في المقابل أخرج برودوم ناصر الشمراني لإصابته ليحل مكانه مختار فلاته، ومالت السيطرة للأهلي بعد التغييرات حيث كثف هجومه معتمدا الغزو عن طريق الأطراف والعمق، وتمكن تيسير الجاسم من تعديل النتيجة (د:75) مستفيدا من غلطة الحارس وليد عبدالله في الإمساك بالكرة ليعالجها في المرمى معلنا هدف التعادل، وتأثر الأهلي بطرد مهاجمه راشد الرهيب بالبطاقة الحمراء لتعمده ضرب البرازيلي ويندل، قبل أن يلحق به اللاعب محسن العيسى، لتستمر النتيجة على حالها ويفقد الأهلي معها لقب الدوري على أرضه وبين أنصاره.
الهلال * الاتفاق
جاءت المباراة هجومية منذ بدايتها حيث تبادل الفريقان السيطرة والهجمات، قبل أن يتقدم الاتفاق بالهدف الأول عن طريق يوسف السالم الذي استغل كرة زامل السليم ويودع الكرة في المرمى (د:20)، ورد عبدالله الزوري بكرة التعادل (د:25) مستغلا تمريرة نواف العابد، وبعد مرور دقيقة عزز يو بيونغ سوو النتيجة لصاحب الأرض بإحرازه الهدف الثاني (د:26)، وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين عدل نجم الاتفاق يوسف السالم النتيجة إثر كرة من ضربة حرة مباشرة استقرت في الشباك الزرقاء (د:43)، ورجح ويلي الكفة لصالح الهلال بإحرازه الهدف الثالث (د:76)، قبل أن يدرك جمعان الجمعان النتيجة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع إثر تسديدة داخل المنطقة المحرمة، حارما الهلال من فرصة الحصول على المركز الثاني.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى