الرياضة العالمية

سلبية عينة لاعب المنتخب الإسباني يورنتي بعد النتيجة الكاذبة

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم اليوم الخميس، إن نتيجة اختبار المدافع دييغو يورنتي لفيروس كورونا جاءت سلبية، بعدما جاءت من قبل إيجابية، في الوقت نفسه، قال مدرب المنتخب لويس إنريكي، إنه “يريد أن يتم تطعيم اللاعبين في أسرع وقت ممكن”.

كانت هناك “مؤشرات قوية” بأن النتيجة الإيجابية لاختبار اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً الأولية يوم الثلاثاء كاذبة، ولكن سيتم فحص اللاعب يومي الخميس والجمعة.

وغادر يورنتي معسكر المنتخب الإسباني ليورو 2020، الموجود خارج مدريد، ودخل الحجر الصحي بعد أن ثبتت إصابة سيرخيو بوسكيتس بفيروس كورونا يوم الأحد الماضي.

ويفتتح المنتخب الإسباني مبارياته في بطولة أمم أوروبا بمواجهة السويد في أشبيلية يوم الإثنين المقبل. ويعمل لويس إنريكي مع لاعبين في فقاعة تدريبية موازية تحسباً لتفشي الوباء في مجموعة اللاعبين الأولية لكي يكون المنتخب قادرا على خوض مبارياته.

ويعلم المدرب مخاطر تطعيم اللاعبين مع قرب انطلاق بطولة أمم أوروبا لكنه يعتقد أن الأمر يستحق المجازفة.

وقال إنريكي في مؤتمر صحافي: “في حال وجود موافقة، أريد تطعيمهم في أسرع وقت”.

وأضاف :”ولكن الأمر سيزعجني ألا أكون قادرا أن أخطط مع لاعب بسبب رد فعل التطعيم”.

وقال إنريكي أنه “لا يوجد أي تأكيد بان لاعبيه سيُسمح لهم بالحصول على التطعيم”.

وفي وقت سابق، ذكرت وسائل الإعلام الإسباني إن وزيرة الصحة الإسبانية كارولينا دياز قالت إن عناصر الفريق سيتم تطعيمهم بلقاح فايز/بيونتك، والذي يحتاج للحصول على جرعتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى