الأخبار المحلية

صالح مريح لإدارة نجران : البادئ أظلم ولم يكن لدي ما أخفيه .. واهتزاز الكيان في الطريق الصحيح خيراً من سقوطه للأبد

شن رئيس نادي نجران السابق صالح مريح هجوم لاذعا على إدارة الفريق الحالية بقيادة الرئيس هذيل آل شرمة وقال صالح مريح عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر :”نادي نجران يعاني مالياً وإداريا .اللاعبون لم يستلموا مستحقاتهم ومطالباته مرفوعة لدى لجنة الاحتراف وبعض اللاعبين رفعوا قضايا لتزوير تواقيعهم على مخالصات ماليه وبالتالي لن يعودوا إلى التمارين والإدارة لن تستطيع تسجيل لاعبين جدد ورئيس النادي يستجدي الناس الدعم ويحاول الضغط على أعضاء الشرف بالتهديد بالاستقالة. ”

وتساءل مريح :” أين صالح قميش ومهدي بشر الذين استقالوا الموسم الماضي بحجة الشح المالي وعدم وجود الدعم أم انه حق يراد به باطل وعلى الأقل أنا احترم حسين حنظل لأنه كما سمعت مبتعد بسبب ذلك.

واضاف :” حتى هذيل آل شرمه كان يقول لي مادام مافيه دعم خلنا نستقيل ونرتاح لكني لا اعتب عليه لأنني كنت عارف انه كاذب وان هدفه التسلق والوصول إلى رئاسة النادي بأي ثمن وبااي طريقة حتى لو كانت غير أخلاقيه وغير مشروعه وقد أثبتت الأيام كذبه وتدليسه بدء من كذبه على جماهير نجران بتبرعه ب5ملايين ريال وانتهاء بتغريدة وائل عيان الذي كشف فيها وعود الإدارة الكاذبة ولا زال لمسلسل الكذب بقية وآنا أناشد جماهير نجران وأعضاء شرفه بعدم الوقوف مكتوفي الأيدي والتحرك ايجابيا وليهتز الكيان في الطريق الصحيح خيراً من سقوطه للأبد. ”

وواصل مريح هجومه على إدارة هذيل آل شرمة وقال :” كيف يثق اللاعبون التي يتفاوض معهم نادي نجران حاليا في الحصول على مستحقاتهم وهم يرون كل هذه القضايا الماليه وعدم حصول سابقيهم على مستحقاتهم ”

وافصح مريح عن بعض مواقف إدارة نجران الحالية ضده وقال :” بعد تنكرهم لسلفة الكعكي 20 ألف ريال التي تم ايداعها في حسابي نظرا لان حساب النادي كان مقفل لاستقالة امين الصندوق في حينه واعتراف مهدي بشر بها لاحقا بعد تحليفه وانه استلمها وصرفت كسلفة لمباراة الشباب ورواتب للمدرب مايودراج ياشيش وطاقمه هاهم اليوم يتصلون ويرسلون صحفيين بالاعلامي القطري وعضو الشرف النجراني الداعم فهاد اليامي ليسألونه عن مبلغ 250 ألف ريال التي دعم بها الموسم الماضي واودعت في حسابي وهم يعلمون ذلك جيدا ولكنهم يبحثون عن عثرات الكرام ولن ينجحوا ابدا وهذا دليل افلاسهم وللاسف ان منكم من يطالبني بتركهم وشأنهم وهم لم يتركون التلفيق والتزوير وتشويه السمعه والدسائس ورمي اخفاقاتهم على الاداره السابقه بين الفينة والاخرى البادئ اظلم ولم يكن لدي مااخفيه وكانت بيانات النادي الماليه تجوب الديوانيات ولا زالت لي مبالغ ماليه في ذمتهم لن اسامحهم فيها..”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى