الرياضة العالمية

صدام محتمل بين لوف وأندية الدوري الألماني

قد يواجه المدير الفني للمنتخب الألماني، يواخيم لوف، بعض المتاعب مع أندية “البوندسليغا” بشأن استدعاء لاعبيها لمباراة دوري الأمم الأوروبي الشهر المقبل في أوكرانيا، التي تعتبرها سلطات الصحة في ألمانيا منطقة عالية الخطورة فيما يتعلق بفيروس كورونا.

نقلت مجلة كيكر شبورتس، اليوم الخميس، عن مدير قسم تراخيص اللاعبين في بوروسيا دورتموند، سيباستيان كيل، قوله: “نعمل على حلول، لكن أيضاً نحتفظ بحق عدم التفريط في اللاعبين، إلا إذا تم السماح لنا بالاعتماد عليهم بمجرد عودتهم”.

وجاءت تصريحات كيل في إشارة إلى لوائح العزل الطبي في ألمانيا، والتي تطبق على الأشخاص العائدين من مناطق عالية الخطورة مثل أوكرانيا، التي يواجهها منتخب ألمانيا.

وواجهت فرق “البوندسليغا” مشاكل فيما يتعلق باللاعبين العائدين من المباريات الدولية التي جرت في مناطق عالية الخطورة الشهر الجاري، مثل هيرتا برلين الذي افتقد مهاجمه البولندي كرزيستوف بياتيك الذي غاب عن مباراة الفريق في مسابقة الكأس، بسبب العزل الطبي.

بحسب اللوائح الخاصة بجائحة كورونا، والتي أقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم “يويفا”، فإن الأندية ليست مرغمة على السماح للاعبيها الدوليين بالمشاركة في المباريات التي تقام في مناطق عالية الخطورة.

ومن المقرر أن يعلن لوف الأسبوع المقبل عن قائمته للمواجهة أمام أوكرانيا، وكذلك المواجهتين في كولونيا أمام تركيا وسويسرا.

وقال مدير المنتخب الألماني، أوليفر بيرهوف، إن فريقه يطبق معايير صحية صارمة وأن رحلة أوكرانيا ستسغرق 36 ساعة فقط، وستكون في أجواء احترازية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق