الرياضة العالمية

صراع شرس بين بوكا وبأنفيلد على لقب كأس دييغو مارادونا

سيتنافس ناديا بوكا جونيورز وبأنفيد، الأحد المقبل، على لقب بطولة “كأس دييغو مارادونا”، الذي يحصل الفائز به على بطاقة التأهل لكأس ليبرتادوريس 2021، وذلك بعد تصدرهما للمنطقتين أ و ب على الترتيب في مرحلة البطولة.

تعادل بوكا 2-2 مع مضيفه أرخنتينوس جونيورز، ليظفر بالصدارة في المجموعة الأولى، بعد خساره خصمه اللدود وأقرب ملاحقيه ريفر بليت 0-2 أمام ضيفه إندبنديينتي.

أما بأنفيلد فسحق ضيفه سان لورنزو 4-1، ولم يترك أي فرصة لملاحقيه للحلم بالتأهل للنهائي ضمن المجموعة الثانية، وهما تاييريس وخيمناسيا، حيث فاز الأول على مضيفه كولون 2-1، بينما سقط خيمناسيا على أرضه أمام أتلتيكو توكومان 1-0.

وتصدر بأنفيلد مجموعته بـ12 نقطة، محافظاً على فارق النقطة التي تفصله عن تاييريس، بينما حل خيمناسيا ثالثاً بسبع نقاط.

وحملت ثنائية بوكا في المباراة التي أقيمت مساء السبت توقيع ماورو زاراتي، ورامون أبيلا، فيما أحرز هدفي أرخنتينوس دييغو سوسا، وفاوستو فيرا.

وبعد التعادل رفع بوكا رصيده إلى 9 نقاط في صدارة المجموعة الأولى بمرحلة البطولة، متقدماً بنقطة على أرخنتينوس الثالث، وعلى ريفر الوصيف الذي فشل في انتزاع الصدارة والتأهل للنهائي بسقوطه أمام إندبنديينتي 0-2 من توقيع آلان فيلاسكو.

بينما سجل رباعية بأنفيلد في مرمى سان لورنزو كل من فابيان بورداغاراي، أغوستين فونتانا، مارتين بايرو، وخوان ألفاريز، مقابل هدف وحيد للضيوف سجله فيكتور سالازار في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى