مقالات الكتاب

صعبة قوية !

بعد سنوات من السيادة القارية للكرة السعودية، وحجز مقاعد مؤكدة في النهائيات ربع قرن من الزمن باتت قرعة تصفيات كأس أمم آسيا المؤهلة لنهائياتها بعبعا للمنتخب السعودي، فبعد آخر خروج مرير ل «الأخضر» في النهائيات التي استضافتها الدوحة والهزيمة في مبارياتها الثلاث، وآخرها الخسارة المذلة من اليابان (صفر-5) نتج عن ذلك تواجد السعودية في المستوى الثالث ضمن الفرق الضعيفة في قرعة النسخة المقبلة ووقوعها في المجموعة الرابعة مع الصين والعراق وإندونيسيا، هي بالفعل مجموعة قوية، بالنظر لحالة المنتخب السعودي غير اللائقة في الأعوام الأخيرة، وفي الوقت ذاته التطور الذي يشهده المنافسون، ولا أدل من المنتخب العراق الذي أرهقت بلاده الحروب والخلافات الطائفية، والإرهاب الأمني، دون أن يمنع ذلك تقديم نجوم مميزة غالبهم مطمع للاحتراف الخارجي، فيما لا نزال نحن حتى اليوم غير قادرين على وضع قدم على طريق احتراف اللاعب السعودي خارجياً، ولم نتمكن من لفت الانتباه، وسط محاولات خجولة، بل إن السعودية هي الوحيدة ربما التي لم يستفد لاعبوها المواطنون من قرار الاتحاد الآسيوي بفرض تعاقد الأندية في الاتحادات المحلية مع لاعب آسيوي واحد على الأقل، بينما يملأ النجوم العراقيون ملاعب الخليج وبات للعمانيين والأردنيين والسوريين وغيرهم حضور مهم في بطولات الأندية الآسيوية.

المشرف على المنتخبات السعودية محمد المسحل يتولى المسؤولية في مرحلة صعبة وفي خضم الانهيارات في المستوى والنتائج، هناك تغييرات إيجابية نراها على الورق عبر وعود مستقبلية تضم خططاً بعيدة المدى لكن الجماهير المحبة لمنتخب بلادها ليست مستعدة لسماع وعود دون ثمار قريبة ملموسة، هناك تغير إيجابي في الاستفادة من أيام (فيفا) وخوض مواجهات ودية دولية من العيار الثقيل بعد مواجهة إسبانيا بنجومها المعروفين، وقرب لقاء الأرجنتين بقيادة ميسي، والتطور الإيجابي لبعض المنتخبات السنية وهذه أمور تحسب لمسيري المنتخب.

عودة المنتخب الوطني مطلب الجماهير الرياضية في كل مكان، هناك محبون له يقفون معه في السراء والضراء، ونقاد يظهرون عيوبه ومحاسنه، وشريحة هي ضد المنتخب في كل وقت، فحين أُعلن عن تنظيم مبارايتين للسعودية مع إسبانيا والأرجنتين تركوا الجوانب الفنية المهمة التي تسعى لتحقيقها المنتخبات الباحثة عن التطوير وهم من كان يطالب بالاستفادة من أيام (فيفا) ومواجهة أعتى المنتخبات الأوربية والأميركية اللاتينية ليتحدثوا عن المبالغ التي تكبدتها خزينة اتحاد القدم!!

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. تحيه للاعلامي الكبير والكاتب المبدع عبدالله الفرج واستمر في كتاباتك المتميزه كعادتك

    ……،؛
    ® العالميـه مــارگـه نـصـراويــه ©
    ” ســـــيــد آســــ العالمي ـــــيا”

    (( لـنـــا الـعــالـمــيه وموسوعة جينيس والمناهج والأساطير والأمجاد والقمه والبطولات والشموخ ؛؛. ولغيرنا المـحليه والبلاستيشن والابواق والتحكيم والتزوير والفوتوشوب واللجان ))

    ” الـعــالمـــيهـ ّصــعــبه قَـــــويـــه “®

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى