الأهليالوطن

طائرة خاصة تنقل الأهلي إلى إيران و350 ألفا مكافأة كأس الملك

تغادر بعثة فريق الأهلي الكروي الأول غدا على متن طائرة خاصة إلى إيران، تحضيرا لنزال سباهان الإيراني في ختام الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا، بعد أن ضمن الفريق التأهل إلى دور الـ16، وينتظر فقط من خلال المباراة التعادل أو الفوز لضمان صدارة المجموعة، وبالتالي خوض مباراة دور الـ16 على أرضه وبين جماهيره.
وسيغيب نجم الفريق وهدافه البرازيلي فيكتور سيموز بداعي الإيقاف، فيما أكد مدرب الفريق التشيكي كارل ياروليم أنه سيعمد خلال المباراة إلى إراحة عدد من اللاعبين الأساسيين.
وسيعود الفريق من إيران قبل 48 ساعة من نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال الجمعة المقبل.
وتسعى إدارة النادي إلى توفير الأجواء المناسبة وإبعاد اللاعبين عن الإرهاق وتجنبهم ما قد يؤثر عليهم استعدادا للمباراة النهائية، في الوقت الذي علمت فيه “الوطن” أن المكافآت المالية للاعبين ستصل إلى 350 ألف ريال لكل لاعب حال تحقيق كأس الملك.
تميز
ونجح “القلعة” في مواصلة التميز في الموسم الحالي بوصوله إلى نهائي كأس الملك، بعد أن كان قد حقق بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد ووصافة دوري زين للمحترفين.
ولعل من المفارقات الخضراء، التسبب في إقالة مدرب الهلال سابقا الألماني توماس دول، بينما تتردد أنباء عن إقالة المدرب الحالي التشيكي هاشيك.
في حين، لم يمنع الجماهير الأهلاوية التوقيت غير المناسب للمباراة من الحضور بكثافة، مؤكدة أنها الرقم الصعب عندما تجلت في دعم مسيرة الفريق والوقفة الصادقة حتى وصل للمرة الثانية على التوالي على نهائي كأس الأبطال.
ولم تكتف تلك الجماهير بذلك، بل زفت فريقها عقب المباراة واحتفلت حتى وقت متأخر أمام مقر بوابة النادي الرسمية، مقدمة الشكر للاعبي الفريق على المجهود الذي بذلوه من بداية الموسم، مطالبين بتتويج تلك المسيرة باللقب الأغلى.
“الرئيس” و”العمدة”
وتوجه رئيس النادي الأمير فهد بن خالد إلى الجماهير بعد المباراة ويده بيد المحترف العماني عماد الحوسني، في إشارة إلى أنه مستمر وباق مع الأهلي لموسم جديد، فيما كانت الجماهير تردد بكل قوة “نبغى العمدة”، وقد لفت هذا الأخير في تصريحات فضائية عقب المباراة أنه مرتاح في فريقه، وأن خطوات واسعة تمت في هذا الموضوع، بيد أنه أجل الحديث عنه حتى الانتهاء من كأس الملك.
40 مباراة وغياب وحيد
واقترب لاعب الفريق منصور الحربي من الوصول إلى الرقم 40 في عدد المباريات التي شارك فيها طيلة الموسم ما بين محلية وخارجية، حيث لم يغب سوى في لقاء وحيد الموسم الحالي، وقد منح فريقه هدف التسجيل الأول في مباراة أول من أمس في مرمى الهلال مواصلا تألقه اللافت.
وتعليقا على ذلك، قال الحربي “الحمدلله على فضله، ولا بد أن أجتهد وأقدم كل ما لدي من أجل نجاح فريقي من خلال المستويات المتصاعدة الجماعية منذ بداية الموسم، وحقيقة الأهم أن يكون الجميع على مستوى واحد ومميز داخل الملعب، لاسيما وأن وقت الحصاد حان، ولو ببطولة واحدة تمنحنا الأفضلية والاستحقاق”، مؤكدا أنه من الظلم الخروج دون تحقيق بطولة.
وأضاف “نفكر في مباراة آسيوية مقبلة، وبعدها سنفكر في النهائي الكبير والتشرف بالسلام على خادم الحرمين الشريفين”، لافتا إلى أن المدرب ياروليم منحه كثيرا من المهام في الملعب.
غبار الرياض ورطوبة جدة
بدوره، قال حارس الفريق ياسر المسيليم “الحمدلله حققنا المطلوب، ووصلنا للنهائي للمرة الثانية بجدارة واستحقاق ما بين غبار الرياض ورطوبة جدة، ونحن لا نريد أن نبالغ في أي فرحة، ونحرص على أن نمنح كل فريق احترامه”.
وشدد على أهميـة تحمل الإرهاق مع بقاء مباراة آسيوية قبل النهائي والبعد عن أي ترشيحات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى