عكاظ

عبدالله بن سعد : حددنا الأولويات ونبحث عن أسماء تخدم التعاون

قال الأمير عبدالله بن سعد بن عبدالعزيز الرئيس المرشح لنادي التعاون إنه قدم أوراق ترشحه ومجلس إدارته للمكتب الرئيسي لرعاية الشباب في منطقة القصيم لإكمال متطلبات بدء العمل رسميا فيما يخدم شباب الوطن عبر نادي التعاون أحد الأندية الجماهيرية العريقة التي يعتز بخدمتها من خلال كرسي رئاسة النادي. وزاد: «رجالات التعاون من أعضاء شرف ومحبين قابلوني بالود والتقدير خلال إعلان ترشيحي وخلال الحفل الذي أقاموه خلال الأسبوع الماضي لإعلان توحد التعاونيين واتفاقهم بحضور كبير زادني حماسا وإصرارا على العمل السريع لإعداد كل مايمكن أن يحقق النجاح في المرحلة المقبلة».
قراءة المستقبل
وذكر سموه أنه بدأ منذ أول يوم وصل فيه إلى بريدة في عقد الاجتماعات المتواصلة مع المجلس التنفيذي وأطلع على مرئيات اللجنة الفنية التي شكلت من نجوم كبار في تاريخ التعاون لاختيار متطلبات الفريق الأول واحتياجاته للموسم القادم، كما أطلع على العمل الذي تم في اختيار الجهاز التدريبي الذي سيقود الفريق مع بدء الاستعداد بإذن الله، وأضاف: «وجدت تنظيما وقراءة مناسبة للمستقبل حيث تم الاتفاق على موعد المعسكر الإعدادي الذي سيكون وفق ماهو مخطط بحضور كافة اللاعبين الذين سيمثلون الفريق في الموسم المقبل، كما تم التباحث في عدد من الملفات بخصوص اللاعبين الأجانب وتم تحديد الأولويات وهناك أسماء ستكون دعامة قوية للفريق مع المحترف الأردني الدولي بهاء عبدالرحمن، حيث راعينا مع المجلس واللجنة الاحتياج الدقيق لمصلحة الفريق»، وقال سموه: «لانريد أن نعلن عن الأسماء حاليا ولكن سيكون لدى الجميع معرفة مباشرة بنهاية التوقيع مع كل لاعب».
أسماء وليست أعدادا
وعرج رئيس التعاون المرشح على اللاعب المحلي قائلا: «هناك مفاوضات فعلية مع نجوم مؤثرين وحرصنا على الاختيار الدقيق، ولا نريد عددا بل نريد أسماء قادرة على خدمة المجموعة، كما سيتم تعزيز الفريق بنجوم الفريق الأولمبي لصناعة مستقبل أفضل، وأضاف: «أنا حريص على عدم إطلاق الوعود لأنني وبالتفاهم مع المجلس التنفيذي قدمنا العمل وهو الأهم حاليا لجمهورنا الذي ينتظر أفعالا تسعده».
أعضاء منتقون
وعن أعضاء مجلس إدارته قال بأنه تم اختيارهم بشكل دقيق يناسب المرحلة القادمة: «اجتمعت معهم ولمست حرصهم وانتمائهم الكبير ورغبتهم في النجاح وقد قدم كل فرد مرئياته ومتطلباته للمرحلة المقبلة كما يتولى نائب الرئيس عقد اجتماعات متواصلة لتحقيق سبل النجاح المبكر».
لقاء مؤثر بالشرفيين
وعن موعد الجمعية العمومية غير العادية قال الأمير عبدالله بن سعد: «الجمعية تحددها رعاية الشباب ونتمنى التسريع في عقدها لنتمكن من إنهاء الأعمال الرسمية الخاصة بالاستعداد للموسم الجديد»، وأضاف الرئيس التعاوني القادم قائلا: «في الحفل الذي أقامه التعاونيون سعدت بلقاء رجالات التعاون وأعضاء شرفه، فقد التقيت برموز النادي ومنهم أحد المؤسسين ناصر الرشودي كما التقيت بما يزيد عن خمسة رؤساء سابقين وعدد كبير من الشرفيين والجماهير وسعدت بدعمهم ووعدهم بالوقوف معي ومجلس إدارتي وكلنا أمل أن نحقق مطلب جماهير التعاون بأن يكون فريقها الأول علامة بارزة في الدوري القادم، كما سيكون للفرق الأخرى نصيبها حيث تلعب ثلاث فرق أخرى في فئات سنية مختلفة في الدوري الممتاز ناشئين وشباب وأولمبي وهذا سيتطلب عملا مضاعفا حيث تم رسم خطة مستقبلية لمسيرة هذه الفرق في الموسم المقبل، كما سيكون للألعاب الأخرى نصيبها من العمل والدعم بل سيكون التعاون ملتقى لشباب المنطقة بما يخدم المجتمع ويعزز وحدة الوطن الذي نفخر بأن نكون من ضمن أدوات تميزه».
يذكر أن ما يزيد عن ثلاثين شرفيا مؤثرا في نادي التعاون قد زكوا الأمير عبدالله بن سعد رئيسا لناديهم مما أوجد أجواء تفاؤل كبيرة في النادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى