مقالات الكتاب

علمهم أصول الفن

في الدوري .. في الآسيوية .. وأخيرا في بطولة الأبطال لايزال الأهلي يعزف على أوتار الإبداع ينافس هنا ويقارع هناك ولا يقبل بأي من الخيارات سوى الخيار الذي يعانق به القمة . – أبدع في الرياض مستوى ونتيجة وكرر ذات المشهد في جدة وبات يبحث عن ورقة أخرى يقلبها ليكتب في مايليها عنوانه الأجمل (عفوا البطولة أهلاوية ). – الأهلي هو ذات الأهلي الذي عرفناه مع رمزه الكبير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز حالة خاصة تفردت ولاتزال تتفرد برقي العمل وبتميز الفكر وبروعة وإتقان التخطيط فنيا إداريا وان ركزت في عمق المدرجات حتما لن أخرج إلا ومعي من المدلولات ما يكفي لتأكيد حقيقة هذا الملكي وحقيقة تفوقه. – بالأمس الأول لم يكن الهلال ضعيفا حاول .. اجتهد لكن معطيات المشهد الفني جاءت لتثبت بأن الأهلي قوي عنيد لا يقبل إلا بالقمة وأي قمة يعانقها هذا العملاق لا تمثل بمعايير التقييم الصادق سوى البرهان على أنها المكان الطبيعي لفريق مختلف قدم مهر تفوقه بإدارة واعية وجمهور واع ونجوم افذاذ تحدوا كل الصعاب إلى أن غرسوا أقدامهم في تلك الدائرة التي اختصت بالكبار والكبار فقط. – الأهلي هو المختلف الأجمل المختلف بمستوياته .. بنتائجه .. بنجومه .. بمدرجاته وإذا ما حاز على كل هذا الوهج الفني ففي تصوري أن ما حاز عليه الأهلي لم يكن وليد الصدفة وإنما هو نتاج لعمل شاق أول من يستحق الشكر عليه هو الأمير خالد بن عبدالله الذي يدعم بصمت ويفكر بصمت ويهتم بصمت ويساند بصمت وما أجمل صمت هذا الرائع عندما يتحول صمت العمل الشاق إلى ثمار يانعة يتلذذ حلاوتها كل من يقطن تلك المدرجات الخضراء التي هي اليوم مثار للإعجاب ومثار للدهشة في آن واحد. – مبروك تأهل الأهلي لنهائي الأبطال .. مبروك لقلبه النابض .. مبروك لرئيسه الخلوق .. مبروك لنجومه الافذاذ .. ومبروك قبل هؤلاء جميعا لهذه الجماهيرالعاشقة التي لاتزال تعيش بالأهلي وتتنفسه حبا . – أما عن لجنة المسابقات فلا أعلم لماذا لم تأخذ فرصة وصول أحد الفرق المشاركة في البطولة الآسيوية إلى النهائي بعين الاعتبار لمخاطبة المقام السامي مسبقا لتحديد موعد النهائي على سبيل المثال . – فالأهلي برغم أنه تأهل إلى النهائي إلا أنه يواجه اليوم صعوبة بالغة تتمثل في سفره لطهران ومن ثم العودة لخوض المباراة النهائية وبالتالي هذا الأمر يؤثر سلبا على الفريق وبشكل كبير بل إن استمرارية مثل هذه الأشياء والاعتماد عليها بقرارات غير مدروسة سينعكس على المستوى العام للفرق التي تمثل الكرة السعودية في الاستحقاق الآسيوي . – عموما الأهلي سيكون مؤهلا بنجومه لتخطي المأزق الذي اوقعته فيه لجنة المسابقات أقول سيكون كذلك اعتقادا مني بأن نجوم الملكي قادرين على إسعاد جماهيرهم فهم بلا أدنى شك حريصون كل الحرص على أن يكملوا مشوار البدايات الجميلة بنهايات تسر الناظرين إليها . – ضربة الجزاء الهلالية غير صحيحة ورغم ذلك هاهو منهج الراقي ثابت ولا يمكن له أن ينساق إلى مادون لغة المنطق . وسلامتكم <<<

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لافض فوك اخوي علي لقد قلت فوفيت وكفيت ولاعزاء للمطبلين الحاقدين الاهلي في الطريق االصحيح وبيني وبينك كان ينقصه الحض في مرات كثيره ولكن الان اكتمل العقد جمهور ملكي واداره واعيه ولاعبين افذاذ ومدرب داهيه وكبير يراقب ويوجه عند اللزوم وصحافه متزنه واعيه يقودها امثالك من المثاليين ولاودي اعدهم لكي لا انسى احد ,,,الى الامام يا اهلينا وعقبا للعالميه التي اراها راي العين..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى