الأخبارالأخبار المحلية

عمر المهنا : هذا هُوَ الحل الوحيد أمام هؤلاء الحكامً لقيادة المباريات في السعودية

أفصح رئيس لجنة الحكام عمر المهنا عن الأسباب الحقيقية وراء عدم أعتماد التحكيم السعودي على الحكام من الأحياء وقال في تصريحات خاصةً لبرنامج أكشن يادوري :” هناك دورات تقام بشكل سنوي بلجنة الحكام لمن لديه الرغبة بالانضمام الى التحكيم السعودي وقيادة مباريات الدوري السعودي بمختلف درجاته، ولابد على الحكم ان يحضر جميع الدورات وان يجتازها كافة من اجل اعتماده بلجنة الحكام”.

وأضاف ” العمر المناسب لبداية مشوار الحكم السعودي لابد ألا يتجاوز سنه 25 سنة، ومن المستحيل اعتماد حكم لادارة المباريات وهو في بدايته ويتجاوز 30 سنة أو يقارب الـ35 سنة”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المفترض ان يكون هنالك دعم لاي شخص يريد التحكيم بغض النظر عن سنه والتحكيم لا يجب ان يكون حكرا على كما هي الرياضة فقد ينجد حكم من هولاء افضل من حكامك الدوليين وكذلك في ذلك دعم في تنظيم دوريات الحواري وتعليم النشئ مبكرا وجعلهم امام حكم في سن مبكر يجعلهم تقبل للقرارات التحكيمة القانونية في سن مبكر ونهاية لعصر الحكم من فريقنا أومن فريقكم القائم عليه نظام الحواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى