الرياضة العالمية

عنصرية جماهير كالياري ضد كين تتصدر الصحف الإيطالية

تصدرت أزمة الهتافات العنصرية التي أطلقتها جماهير كالياري ضد مهاجم يوفنتوس الشاب مويس كين، الصفحات الأولى للصحف الإيطالية الصادرة، اليوم الأربعاء، بشكل طغى على الحديث عن فوز يوفنتوس على كالياري 2-0، واقترابه خطوة جديدة من الفوز بلقب المسابقة للموسم الثامن على التوالي.

سجل كين (19 عاماً) الهدف الثاني لفريق يوفنتوس في الدقيقة 85، ليقف بعدها فاتحاً ذراعيه في مواجهة الجماهير التي هتفت وأطلقت صافرات الاستهجان ضده في وقت سابق من المباراة.

وذكر كين على موقع إنستغرام اليوم الأربعاء: “الطريقة الأفضل للرد على العنصرية”.

ودفع ليوناردو بونوتشي، والذي سجل الهدف الأول للفريق في مباراة الأمس، بزميله كين إلى وسط الملعب عندما أطلق المشجعون الإهانات ضده، كما ألقوا بقارورات المياه في مواجهته، فيما تدخل لاعبو كالياري لتهدئة الموقف.

وقال المدير الفني ليوفنتوس، ماسيميليانو أليغري: “كان يجب ألا يحتفل كين بهذه الطريقة.. إنه لاعب شاب ويتعين عليه أن يتعلم، ولكن بعض الأشياء كان يجب ألا ترددها الجماهير”.

وأضاف: “في الحياة وفي الإستاد، هناك حمقى وأشخاص عاديون، يجب التعرف على هؤلاء الأشخاص بالكاميرات وحرمانهم من دخول الملاعب مدى الحياة، المشكلة هي أنه ما من أحد يريد أن يفعل هذا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق