رياضة عربية وآسيوية

غانا في مأزق بعد التعادل مع الغابون

اكتفت غانا بالتعادل 1-1 مع الغابون بعد أن استقبلت هدفاً من جيم أليفيناه قبل دقيقتين من النهاية، في مباراة مضطربة بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، لتصبح بطلة القارة أربع مرات في مأزق.

ومنح القائد أندريه أيو التقدم لغانا بتسديدة قوية بالقدم اليسرى في الدقيقة 18 لكن التعادل جعل في رصيدها نقطة واحدة من مباراتين بالمجموعة الثالثة وباتت مهددة بالخروج من البطولة، إذا لم تفز على جزر القمر في آخر مباراة بالمجموعة يوم الثلاثاء.

وانتهى اللقاء المتوتر بمشاجرات وتعرض لاعب غانا بنجامين تيتيه للطرد لدوره في الاشتباكات بعد المباراة.

ولم يسمح للغابون بالاعتماد على القائد بيير-إيمريك أوباميانغ رغم خروجه من العزل عقب إصابته بكوفيد-19 لعدم الحصول على موافقة الاتحاد الأفريقي “كاف”.

وقال الاتحاد الغابوني في بيان: “وفقاً للجنة الطبية بكاف، لم يكن من الممكن أن يشارك أوباميانغ وأكسل مايي وماريو ليمينا، الذين خرجوا للتو من العزل، في المباراة”.

وأضاف: “أظهرت فحوص طبية مشاكل قلبية ولم يرغب كاف في اتخاذ أي مخاطرة”.

وخسرت غانا، التي توجت بآخر ألقابها في كأس الأمم قبل 40 عاماً، مباراتها الافتتاحية أمام المغرب واحتاجت لانتصار اليوم لتتحكم في مصيرها في سباق التأهل للدور الثاني.

وكانت الانطلاقة مثالية حين راوغ أيو رقيبه وسدد كرة صاروخية نحو الشباك في الدقيقة 18.

ورغم مواجهة القليل من التهديدات من الغابون، تعرضت غانا لصدمة حين أدرك أليفيناه التعادل بتسديدة بالقدم اليسرى من زاوية ضيقة في الدقيقة 88.

وشهد اللقاء القليل من الفرص والكثير من التدخلات العنيفة والأجواء المتوترة بين الفريقين واستمرت المشاحنات بعد صفارة النهاية.

وطرد الحكم تيتيه الذي كان توجه بالفعل لغرفة الملابس عقب توجيه لكمة أثناء الشجار.

وفاز المغرب المتصدر على جزر القمر ليضمن التأهل لدور الـ16.

وتحتل الغابون المركز الثاني بأربع نقاط مقابل نقطة واحدة لغانا فيما يبقى رصيد جزر القمر خاوياً.

ولم تضمن الغابون التأهل لكن أربع نقاط قد تكفي للصعود في ظل السماح بعبور أفضل أربعة فرق تحتل المركز الثالث بالمجموعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى