الأخبارالأخبار المحليةالشباب

فؤاد أنور يتحدث عن ميسي ورونالدو، ويؤكد : السعودية تحتاج لكثير من العمل .. ولا أحب الفتاوى الكروية

يرى نجم المنتخب السعودي السابق، فؤاد أنور، أن الأخضر يحتاج لكثير من العمل الجاد من أجل الصعود لبطولة كأس العالم خلال السنوات المقبلة، موضحاً أن المونديال المُقام حالياً بالبرازيل مليء بالمفاجأت بخروج العديد من المنتخبات الكبرى من الدور الأول وعلى رأسها حامل اللقب المنتخب الأسباني .

أنور أحد نجوم الجيل الذهبي السعودي في مونديال 94 بأمريكا، تحدث عن غياب السعودية عن كأس العالم للمرة الثانية على التوالي، وقال في تصريحات لموقع “كورة” :” بصراحة، المستوى يحتاج للعمل الكثير، فبهذا المستوى لن نتأهل، ولو تأهلنا قد تتكرر مأساة 2002، لدينا 3 سنوات لتصحيح المسار وبناء فريق قوي تنافسي وإعطاء الشباب فرصة ”

وعن المنتخب الذي يتعاطف معه في المونديال الحالي، قال :” أتعاطف مع هولندا في هذا المونديال، أتعاطف مع الكرة الجميلة في أي مباراة كانت، فالعالم كله كان حزيناً على مغادرة البرازيل لمونديال 1982 وإن لم يشجعها ” .

ووصف أنور مونديال 2014 بأنه مونديال المفاجآت الكبرى بلا منازع، وقال :” نكسة إسبانيا هي المفاجأة الأكبر في البطولة، كما أن خروج إيطاليا وانجلترا تعتبر مفاجآت مدوية كأسماء، أما كأداء فلم يقدموا ما يشفع لهم ” .

وحول المنتخب المُرشح للفوز باللقب في رأيه، أوضح نجم الشباب السابق :” ليس هناك مرشح حتى الآن فالمستويات متذبذبة حتى من الأقوياء، لكن لو طلب مني ذكر أسماء فأرشح البرازيل والمانيا وهولندا ” .

وعن رأيه في أداء النجوم خلال المونديال الحالي، أشار :” ميسي سجل لكنه لم يقنعني فنياً، أما رونالدو فلم يقدم شيئاً وأستبعد فرضية الإصابة لأن الشركات والمحيطين به لن يسمحوا له بالمغامرة، أما نيمار فهو الأفضل في المونديال حتى الآن، حيث أنه يسجل ويصنع ويخلق الحلول لفريقه “.

واختتم أنور تصريحاته بالحديث عن طقوسه في مشاهدة مباريات المونديال، حيث أوضح :” أشاهد المباراة الأولى في المنزل، والثانية مع زملاء من خارج الوسط الرياضي، لا أحب المشاهدة مع لاعبين لأن الجلسة تكثر فيها الفتاوى الكروية! ” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق