الرياضة العالمية

فريد يعود إلى منتخب البرازيل بعد غياب طويل

عاد نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، لاعب الوسط فريدريكو رودريغيز سانتوس “فريد”، إلى المنتخب البرازيلي، الذي يستعد لمباراتيه المقبلتين أمام الإكوادور وباراجواي، ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022، ما يأتي بعد غياب استمر ما يقرب من ثلاث أعوام.

قال فريد (28 عاماً) في بيان أدلى به عندما وصل إلى معسكر منتخب البرازيل في حي جرانجا كوماري بريو دي جانيرو: ” سعيد للغاية بالعودة إلى المنتخب البرازيلي”.

وغاب لاعب الوسط عن صفوف المنتخب الوطني منذ بطولة كأس العالم 2018 بروسيا، حيث لم يشارك هناك في أي مباراة لأنه تعرض لإصابة قبل وقت قصير من انطلاق المنافسات.

وأكد فريد أن الأداء الجيد الذي قدمه مع مانشستر يونايتد، النادي الذي لعب معه 41 مباراة كلاعب أساسي خلال الموسم الماضي، سمح له باستعادة ثقة تيتي، مضيفاً أن عودته إلى “راقصي السامبا” كانت أحد الأهداف التي وضعها لنفسه لهذا العام.

وقال لاعب خط الوسط إنه انتظر طويلاً فرصة من أجل العودة إلى المنتخب، واعتبر أن اللحظة الحالية مثالية، نظراً لقرب بطولة كوبا أمريكا التي ستقام في يونيو ويوليو في الأرجنتين، وكذلك مونديال 2022.

وبعد وصول فريد، أصبح لدى تيتي بالفعل 18 من أصل 23 لاعباً تم استدعاؤهم في المعسكر البرازيلي.

وستستضيف البرازيل متصدرة تصفيات أمريكا الجنوبية برصيد (12 نقطة)، الإكوادور 4 يونيو على ملعب بيرا ريو في بورتو أليغري، وبعد أربعة أيام ستحل ضيفة على باراغواي في أسونسيون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى