مقالات الكتاب

فص الثوم.. لفك سحر الفريق المهزوم!!

السحر حقيقة يؤمن بوجودها كل مسلم، وقد أمر الله رسوله بالاستعاذة من أهله -أهل السحر- في سورة الفلق (ومن شر النفاثات في العقد) وهن الساحرات اللاتي يستعن على سحرهن بالنفث والنفخ على العقد التي يعقدونها على السحر، والسحر في لغة العرب هو صرف الشيء عن وجهه، والسحركيد وشر وخداع، وهناك اختلاف على حقيقة السحر فهناك من يراه حقيقة ثابتة، وهناك من يراه مجرد خدع وتمويه وتخيلات فقط، وهناك أنواع وأقسام عدة للسحر منها سحر المرض وسحر المحبة وسحر التفريق.. إلخ. وقد انتشر السحر بسبب الجهل بأمور الدين وأحكامه حتى بين بعض المتعلمين وحملة الشهادات، وبسبب الفراغ الروحي والعاطفي الذي يعاني منه بعضهم والحياة المادية التي تسيطر عليهم.

وفي الرياضة استخدم السحر عند بعضهم من اجل تحقيق نتائج مرغوبة أو من أجل إيقاف فريق آخر وتسهيل هزيمته أو من أجل إصابة لاعب وحرمانه من المشاركة مع فريقه، وقد سمعنا غير مرة وفي وقت غير بعيد عن أشياء من هذا النوع، ولكننا نؤمن كمجتمع مسلم بأنه (ولا يفلح الساحر حيث أتى) فلا يظفر الساحر بسحره حيث كان.

وتطبيق السحر لا يقتصر على ثقافة معينة أو بلاد معينة، ففي ملاعب القارة الإفريقية يظل السحر آفة واسعة الانتشار هناك، وقد كانت له طرف و وقائع غريبة منها مثلا رفض أحد المنتخبات حضور ساحر منتخب آخر فلما خسر الأخير أرجع مسئولوه الخسارة إلى عدم وجود الساحر!! وفي مباراة لمنتخب مصر ونظيره السنغالي عام 2002 عثر على كيس صغير أسفل مقاعد اللاعبين البدلاء للمنتخب المصري وعندما تم فتحه وجد به عظام حيوانات وأعشاب وكتابات بلغة غريبة غير مفهومة!! الغريب أن الفيفا كما ورد في بعض الأخبار اعترف أنه لا يمكن أن يعاقب من يعمل الطلاسم والتعويذات لأنها من داخل النسيج الثقافي للقارة السمراء!! وكل ما تستطيع أعلى سلطة كروية في العالم القيام به هو منع أي منتخب أو فريق من إحضار الساحر إلى داخل الملعب فقط.

السحر والشعوذة ليسا مقصورين على إفريقيا فقط..فهناك في أوروبا حيث التطور والحضارة والتقدم الصناعي يوجد نوع منه، وقد كتب إدواردو غاليانو في كتابه (كرة القدم بين الشمس والظل ) صفحات خاصة عن ذلك تحت عنوان (طلاسم وتمائم) ومما جاء فيه: (كثير من اللاعبين يدخلون الملعب بقدمهم اليمنى وهم يرسمون إشارة معينة، وهناك أيضاً يتوجهون مباشرة إلى المرمى الفارغ ويسجلون هدفا، أو يقبلون قائم المرمى، وآخرون يلمسون العشب ويرفعون أيديهم إلى شفاههم، كثيرا ما يظهر اللاعب وهو يعلق ميدالية حول عنقه، ويربط في معصمه شريطاً سحرياً حامياً، وإذا ما انحرفت رمية الجزاء فلأن أحدا قد بصق على الكرة، وإذا ما ضيع هدفاً مضموناً، فلأن ساحراً ما قد أغلق مرمى الخصم، وإذا ما خسر المباراة، فلأنه أهدى قميصه في الانتصار الأخير… وروى أحد أبطال كرة القدم الاسبانية، هوبابلو هيرنانديث كورناندو.

من هنا نجد أن السحر والشعوذة موجودان في كل مكان وزمان و ليستا قصرا على زمان معين ولا مكان معين، وليسا مرتبطان بفقر ولا غنى، ولا بعلم وبجهل..ولا حول ولا قوة إلا بالله.

في الأيام الماضية سمعنا وقرأنا عن قصة السحر في نادي النصر الغائب عن البطولات لعقد ونصف من الزمان وتابعنا تداعيات الموضوع، وقبل موسمين سمعنا عن عامل الملابس في أحد أندية العاصمة الذي قبضت عليه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بحجة استخدامه طلاسم سحرية ضد أحد لاعبي ذلك النادي، وهو ما أثار ضجة واسعة في حينه، كما أن أذهاننا ما زالت تحتفظ بحكايات قديمة عن الدنبوشي وغيره من الأعمال المرتبطة بالسحر وآثاره.

وفي هذا الصدد أحسنت إدارة نادي النصر عندما أصدرت بيانا واضحا حول قضية السحرحتى لا ينجرف ورائها العامة، وقد كانت شجاعة وهي تحمل تدني مستوى فريقها وسوء نتائجه إلى أمور فنية لا أكثر، مؤكدة أنها تعمل منذ ثلاث سنوات على إعادة الفريق إلى المنافسة على البطولات وتحقيقها… وبغض النظر عن البيان وما حواه إلا أنه يحسب للإدارة النصراوية على كل حال.

وفي هذا الصدد أرجو أن يكون هناك توعية شاملة حول هذا العمل المحرم المشين الذي ذهب أغلب أهل العلم إلى تكفير من يقوم به ويمارسه، وقد لاحظت في بعض المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي استهانة في هذا الفعل، ورمي بعض الناس به دون دليل أو حجة، والحديث عنه بشكل يوحي بجهل المتحدث وعدم معرفته بحقيقة السحر وحكمه، وما أخشاه أن يصدق بعضهم حديث بعض آخر فيزداد الأمور سوءاً ويجتمع مع الحشف سوء كيلة، هذا ورغم أن الأمر ما زال يدور في نطاق ضيق والحديث عنه لم يتشعب، فإن من الأفضل أن تتم التوعية عنه الآن من أجل تبصره الناس ولاسيما الشباب منهم بحقيقة الأمر وخطورته..والحمد لله رب العالمين.

مراحل..مراحل

– هناك أمرلا يقل خطورة عن السحر وهو العين.. والعين حق وفي الحديث: (العين حق ولو كان شيء سابق القدر لسبقته العين)، وهناك لاعبون أصيبوا بالعين، وقد تردد ذلك غير مرة، رغم صعوبة الجزم به، وحري بكل منا أن يتخذ الأساليب الواقية من ذلك بإذن الله وذلك بقراءة الآيات والسور المنصوص عليها والمداومة على أذكار الصباح والمساء فإن مثل ذلك حصن للمسلم يقيه من كل شر والعين من أشر الشرور كفانا الله وإياكم شرها.

– فريق النصر وفي أول مباراة بعد حكاية السحر استطاع الفوز بخماسية نظيفة.

– فريق النصر استطاع الفوز على فريقي بريدة الرائد والتعاون رايح جاي وجمع من مبارياته معهما العلامة الكاملة 12 نقطة.. وهي النقاط التي جعلته في مأمن من خطر الهبوط الذي انزلق فيه أصفران آخران.

– رائد التحدي استطاع النجاة بنفسه واستطاعت إدارته وأعضاء شرفه إنقاذ وضعه فضمن البقاء.. وهو الذي يجب أن يكون عطفا على إمكانياته وجماهيريته أحد المنافسين على مراكز الوسط على الأقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى