الأخبار المحليةالهلالرئيسي

فهد بن نافل : مكانة الهلال وتطلعات جماهيره تستوجب عملًا مضاعفًا

أكد فهد بن نافل، رئيس نادي الهلال، أن تحضيرات فريقه للموسم الجديد، بدأت قبل 6 أشهر، من خلال التعاقد مع حمد اليامي وعبد الله الحمدان وموسى ماريجا.

وقال بن نافل، في تغريدات عبر حسابه على “تويتر”: “التحضير للموسم المقبل، بدأ قبل نحو 6 أشهر سواء باستقطابات محلية أو أجنبية، وفقا لرؤية الأجهزة الفنية حينها، وحاليًا لدى المدرب (جارديم)”.

وهنأ بن نافل الهلاليين بإنجاز الدوري، وكتب: “ألف مبروك لجماهير الهلال ومنسوبيه ولاعبيه الأبطال، استمرار مسيرة كتابة التاريخ بأحرف من ذهب، بالأمس القريب توّج الهلال بطلًا لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمرة الثانية على التوالي”.

وأضاف: “حفاظ الهلال على لقب بطولة تحمل اسم الرجل الاستثنائي والملهم سيدي سمو ولي العهد، فخر بحد ذاته.. يأتي بعد ذلك مواصلة التفرد وتوسيع الفارق بين الهلال ومنافسيه من خلال البطولات سواء كانت دوري أو إجمالي بطولات”.

وتابع: “المكانة التي يعيشها الهلال اليوم بتزعمه الأندية وثباته في المنصات، لم تكن وليدة صدفة أو حديثة عهد، بل مسيرة من الحقب التاريخية المتتابعة التي تضافرت فيها جهود رجال وأبطال الهلال على مدى تاريخه.. فالشكر لهم جميعًا على وصول الهلال اليوم إلى هذه المكانة التي لا تليق إلا به”.

وواصل: “مكانة الهلال، وتطلعات جماهيره.. تستوجب عملًا مضاعفًا بكل ما أوتينا من قوة، من أجل أن يتوافق مع هذه المكانة، ويلبي تلك التطلعات التي لا يرضيها ولا يرضينا سوى (الذهب)”.

وأشاد رئيس الهلال بإستراتيجية الدعم الحكومي، فقال: “تمثل دعامة كبيرة للأندية ومن ضمنها الهلال، ومكّنتنا من دعم ألعاب عدة من ضمنها كرة القدم، إلى جانب ذلك عوائد شراكاتنا مع الرعاة، وغيرها من مجالات الدخل للنادي التي تظل أقل من مصروفاته”.

وقدم بن نافل شكره لكل من ساهم في إنجاز الدوري: “الشكر الجزيل لرجالات الهلال ورؤسائه السابقين وكافة الأعضاء الذهبيين، على دعمهم وحرصهم على دعم مسيرة الهلال ليكون أولًا في كل شيء.. والشكر أيضًا لجماهير الهلال التي كانت وما زالت هي المحفز الأول للعمل”.

وختم: “الأمير الوليد بن طلال كما عهدناه داعمًا لكافة إدارات الهلال المتعاقبة، كان ولا يزال داعمًا لإدارتنا ماليًا ومعنويًا، ما أسهم في مواصلة تحقيق الألقاب بعد توفيق الله، لذا أقول شكرًا الوليد بن طلال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى