الأخبار المحلية

فى إجتماع مهم الأندية لم تحضر فيه : الخطوط السعودية تمد يدها والأندية لا تقابلها بالمثل

أكد مدير عام مراكز الحج والمبيعات المباشرة فى الخطوط الجوية السعودية الاستاذ محمد غنام الكعيد ان الخطوط السعودية كانت ولا زالت دائما وابدا تمد يدها للجميع سواء أندية أو منتخبات رياضية من اجل تسهيل مهام تنقلها داخليا وخارجيا وهذا ما حدث مع الاتحاد السعودى ظهر اليوم حيث تم تزويد نا بجدول مباريات المنتخب حتى شهر أبريل 2013 م لنتمكن من تسكين حجوزات طيران لجميع المنتخبات تحت اى ظرف وفى اى وقت.

وكان من المنتظر أن يحضر مندوبى الاندية ورؤسائها من اجل وضع استراتيجية معينة وحل إشكالية الطيران التى تعانى منها الفرق السعودية ولكن للاسف لم يحضر أى مندوب أو رئيس لهذا الاجتماع .

وأكد الكعيد أن الخطوط السعودية تمد يدها للاندية السعودية متى ما أرادت الاندية التعاون مؤكدا أنه أصبح هناك الان منسق رسمى من الاتحاد السعودى لكرة القدم ومندوب أخر من الخطوط السعودية وننتظر أن تبعث الاندية بمندوبيها ليكتمل بذلك التعاون المثمر وعند سؤلنا للكعيد ما نعتبر ذلك أن الخطوط السعودية أصبحت الناقل الرسمى للمسابقات السعودية قال إننا نطمح الى ذلك ونعتبر انفسنا دوما وأبدا فى خدمة أبناء الوطن فالاندية والمنتخبات هم يمثلون الوطن العزيز وخدمته واجب علينا وحول إذا كانت حلت مسألة تأجيل الطيران بسبب الاجواء المناخية أو بسبب المواسم مثل الحج والعمرة ورمضان أكد الكعيد إنه متى ما تم إشعارنا بالوقت المناسب قبل موعد المباريات فاننا لن نتاخر من توفير رحلات خاصة أننا سنكون مطالبين بتوفير عدد كبير من المقاعد فأنت لا تقوم بالحجز لشخص أو شخصينمن الاندية والمنتخبات بل تقوم بالحجز لعدد ما لا يقل عن 40 شخصا ما بين ادارى ومندوب وجهاز طبى ولاعبين ونحن فى إنتظار أن تتعاون الاندية معنا بتزويدنا بوقت مباراتها قبلها بوقت كافى ونحن لا ندخر وسعا فى خدمتها.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ان شااااااااااااااء الله يارب يحصل التعاون
    وماعاد نشوف تاجلت والسبب الحج ممكن ؟

  2. تشكر الخطوط السعوديه عل هذه المبادره ..
    ودائما الاتحاد السعودي هو اخر من يتحكر في منومة العمل المنظم ..

    نتمنى من الاتحاد السعودي اراحة الانديه بالتعاون الفعال مع الخطوط , حيث ان الخطوط حضرو باعلى المركز الاداريه وذلك لتسهيل العمل ولكن الاتحاد السعودي دائما يحرج الجميع بتعاملهم المتأخر والبطيء !.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق