الأخبارالأخبار المحليةالأهلي

فيديو .. قناة “وصال” الفضائية ترد على المقطع المُسيء لـ”تيسير الجاسم”

شهدت الساعات الماضية موجهة عاصفة من الانتقادات إلى قناة “وصال” الفضائية وذلك بسبب مقطع فيديو تم تداوله عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لأحد الشيوخ على شاشة القناة قام خلاله بإطلاق تصريحات عنصرية تجاه قائد النادي الأهلي تيسير الجاسم .

وأكدت العديد من الجماهير والإعلاميين الرياضيين أن تيسير الجاسم مواطن سعودي يفخر به الجميع لسلوكياته وأخلاقه العالية بالإضافة إلى فنياته داخل الملعب، وهو من أكثر لاعبي المملكة أخلاقاً واحتراماً، موجهين انتقادات عنيفة لإدارة القناة على هذا المقطع .

من جهتها، ردت إدارة القناة عبر حسابها الرسمي على “تويتر” على هذه الانتقادات، وقالت في تغريدات متتالية :” يتداول بعض الأخوة في “تويتر” انتقادهم الشديد لقناة وصال بسبب مقطع فيديو، المقطع لإحدى حلقات برنامج “عملاء إيران” وكانت في شهر اكتوبر عام 2013 م من تقديم خالد الغامدي والضيف الشيخ غازي القريفة، المقدم الغامدي والضيف القريفة “خالفوا” تعليمات وضوابط إدارة القناة بشكل صريح ومتعمد على الهواء مباشرة للأسف الشديد ” .

وأضافت :” إدارة “وصال” تمنع منعاً باتاً ذكر أسماء شركات وعوائل وأفراد عبر منبرها ولو كان مخالفاً العقيدة فرسالة القناة “عامة” إدارة “وصال” تمنع ذكر أسم أي فرد بسبب معتقده ولو كان سيئ الخلق ؛ فما بالكم بلاعب مشهود له بالخلق الرفيع رفضت قناة “وصال” نشر العديد من الملفات التي فيها إساءة لشركة أو عائلة أو فرد بسبب معتقدهم ؛ فنحن أصحاب رسالة عامةمن الأهداف الرئيسية لـ”وصال” هو كسب وجذب عامة الشيعة وإنقاذهم من النار وليس التشهير بأحدهم فهو هدم للقناة وللدعوة ” .

واختتمت :” المقدم الأخ خالد الغامدي تم إيقافه من قِبل وزارة الإعلام بتاريخ 15 ديسمبر 2013 م والقناة ملتزمة بالقرار حتى هذا اليوم ليس كل صحيح “يُقال” عبر منبر وصال فهناك قوانين والتزامات مفروضة على قناة وصال رسالة قناة “وصال” عامة شاملة وليست تابعة لبلد معين كما أنها ليست ضد مجموعة أو أفراد معينين ونسأل الله الإخلاص ” .

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. الذي خالف التعليمات الضيف والمذيع ، والمذيع تم إيقافه من قِبل وزارة الإعلام ” جاهزين للسنة ”
    اذاً موقف قناة “وصال” الفضائية ، سليم لم يخالفوا التعليمات ، فلماذا التهويل والتحريض على قناة “وصال” ، علماً أن القنوات المدعومة من ايران في العراق ولبنان ودول الخليج ، يسبون أهل السنه ليل نهار بالاسم والوظيفة والجنسية و،،و،،ألخ ، ولم ينكر عليهم أحد ، للأسف عالم ما عندها كرامة ولاعدالة ، ” جاهزين للسنة ” .
    الي يسبون أم المؤمنين والصحابة و ولاة الأمر والمشايخ مسكوت عنهم ،!!! ، عاشت الحيادية !!! ” التعليمات تطلع متى ما ارادوا ” ،!!! . أرجو النشر ، وشكراً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق