الأخبار المحليةالإتحاد

فيفا : الإتحاد يسحق الفتح مجدداً ويبلغ النهائي

أشاد الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” باللقاء الذي جمع بين الاتحاد والفتح في نصف نهائي مسابقة كأس الملك، بعد أن كرر العميد فوزه على الفتح 4-0 في مباراة الإياب. ويلتقي الإتحاد في النهائي مع المتأهل من مباراة الشباب والأهلي

ومع انطلاقة الشوط الأول، كاد الاتحاد أن يأخذ الأسبقية لولا براعة عبدالله العويشير الذي تصدى لكرة فهد المولد الإنفرادية ببراعة وحولها إلى ركنية، وصوب سعود كريري كرة قوية من مسافة بعيدة نجح العويشير في إبعادها بصعوبة إلى ركنية.

ومن هجمة منظمة تهيأت فرصة للفتح ولكن دفاع الإتحاد أبعد الكرة إلى ركنية، وتدخل قائم المرمى مع صاحب الأرض عندما تصدى لكرة الفريدي قبل أن تأخذ طريقها خارج الملعب.

وجاءت أخطر الفرص للفتح بواسطة حمدان الحمدان الذي تلقى كرة عرضية لعبها خلفية مرت بمحاذاة القائم ، رد عليه فهد المولد بكرة انفرادية ولكنه لعبها بجوار القائم.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، ترجم الفريدي أفضلية فريقه بعد كرة خذ وهات مع المجري ساندرو، لعبها قوية إلى يمين العويشير مسجلاً الهدف الأول.

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، أضاف المولد الهدف الثاني بعد أن كسر مصيدة التسلل وتجاوز الحارس لحظة خروجه ولعب الكرة في المرمى الخالي.

وفي الشوط الثاني، كاد الفتح أن يقلص الفارق ولكن كرة ربيع سفياني القوية اعتلت العارضة بقليل ، أتبعها حسين المقهوي بتصويبة قوية أمسكها فواز الخيبري ببراعة.

ومن خطأ فادح ارتكبه العويشير، استغل محمد أبو سبعان الهفوة ولعب الكرة بسهولة داخل المرمى كهدف ثالث، ونابت عارضة الإتحاد عن الحارس فواز الخيبري عندما تصدت لكرة البرازيلي إيلتون جوزيه التي صوبها من مسافة بعيدة ، قبل أن يتدخل القائم في مناسبة أخرى ويتصدى لكرة مماثلة لنفس اللاعب.

وكاد نايف هزازي أن يسجل هدفاً رابعاً لفريقه لولا عارضة الفتح التي تصدت لكرته المقصية ، لكن نايف هزازي وضع بصمته في المباراة عندما تابع كرة مرتدة من حارس الفتح لعبها بسهولة داخل المرمى كهدف رابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى