الوطن

فيفا يتغنى بعودة الأندية السعودية للواجهة الآسيوية

تغنى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بما حققته الأندية السعودية من نجاحات كبيرة بدوري أبطال آسيا، وتأهل الأهلي والهلال والاتحاد إلى ربع النهائي، مانحا هذه الفرق العلامة الكاملة في تقريره أمس على موقعه الرسمي.
وجاء في التقرير “عاشت الأندية السعودية يوما كبيرا في دور الـ16 من دوري أبطال آسيا حيث نجح الثلاثي الهلال والاتحاد والأهلي في بلوغ ربع النهائي بعد موسم مخيب للأندية السعودية العام الماضي الذي شهد نجاح فريق واحد هو الاتحاد في بلوغ الأدوار الإقصائية، لتعود الأندية السعودية بقوة إلى الواجهة من خلال 3 عروض لافتة”.
وتابع “كان الأهلي أول المتألقين حيث تخطى الجزيرة الإماراتي بركلات الترجيح الثلاثاء، وفي اليوم التالي حقق الاتحاد والهلال فوزين عريضين على بيروزي الإيراني وبني ياس على التوالي ليبلغا ربع النهائي عن جدارة واستحقاق، أما البطاقة الأخيرة في هذا الدور فانتزعها سيباهان الإيراني بتخطيه مواطنه الاستقلال”.
ووصف تقرير فيفا مباراة الاتحاد وبيروزي بالقمة، وقال “كل أنظار القارة كانت مسلطة على لقاء الفريقين نظرا لكونهما من أنجح الأندية في السعودية وإيران.. كانت الدلائل تشير إلى تقارب المستوى بين الفريقين، لكن المباراة جاءت من طرف واحد كما تدل النتيجة في مصلحة الاتحاد الذي حقق فوزا سهلا ليحافظ على آماله بإحراز اللقب القاري للمرة الثالثة في تاريخه، وحافظ الاتحاد بقيادة مدربه كانيدا على سجله خاليا من الهزائم في 15 مباراة على التوالي بينها 6 انتصارات على الصعيد القاري”.
وعرج فيفا على فوز الأهلي على الجزيرة الإماراتي، وقال” وضع الأهلي حدا لمسيرة الجزيرة الرائعة في المسابقة هذا الموسم بفوزه عليه بركلات الترجيح على ملعبه في مباراة حامية الوطيس، كأول فريق سعودي بلغ دور الـ16 في النسخة الحالية وثالث فريق يتخطى هذا الدور بركلات الترجيح منذ اعتماد خروج المغلوب من مباراة واحدة عام 2009″.
وأضاف “كانت المباراة مواجهة بين الهدافين البرازيليين ريكاردو أوليفيرا وفيكتور سيموس وكلاهما كان يعول عليه لتسجيل الأهداف، دخل أوليفييرا المباراة وهو هداف المسابقة برصيد 10 أهداف، وتابع هوايته المفضلة عندما أدرك التعادل للجزيرة بعد أن تقدم الأهلي عبر مارسيلو كاماتشو.. التعادل (2/2) كان سيد الموقف في نهاية الوقت الأصلي، فخاض الفريقان وقتا إضافيا سجل خلاله أوليفيرا الذي دافع عن ألوان فالنسيا وميلان سابقا، هدف التقدم للجزيرة ليضع فريقه على مشارف التأهل، بيد أن سيموس خطف الأضواء بتسجيله هدف التعادل قبل نهاية الوقت الإضافي بدقيقتين قبل أن يسجل ركلة الجزاء الترجيحية الحاسمة لفريقه لينتزع بطاقة التأهل”.
وعن فوز الهلال الساحق على بني ياس الإماراتي، قال فيفا “لم يرحم العملاق السعودي الهلال منافسه بني ياس ومدربه السابق جابرييل كالديرون وألحق بهما خسارة قاسية 7/ 1، وفرض مهاجمه الكوري الجنوبي يوو بيونج سوو نفسه نجما للمباراة بتسجيله رباعية ليحقق الفريق الذي يشرف على تدريبه إيفان هاسيك، أعلى نتيجة في هذه الجولة”.
وزاد “أحرز يو بيونج الهدف الأول للهلال من متابعته لتسديدة ويلهامسون التي تصدى لها الحارس الإماراتي محمد خلف (23) وأضاف ويلهامسون الهدف الثاني (26) ليسددها مباشرة في شباك بني ياس، وعاد بيونج ليحرز الهدف الثالث للهلال في الدقيقة 37 من تمريرة جديدة من ويلهامسون ليسدد الكرة على يسار الحارس الإماراتي، وبدأ الهلال شوطه الثاني بتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 53 عن طريق بيونج (هاتريك) وصناعة ويلهامسون وحافظ بني ياس الإماراتي على ماء الوجه بهدف من ركلة جزاء (57) نفذها بنجاح الإسباني فرانسيسكو يستي، وسجل ويلهامسون الهدف الثاني له والخامس للهلال (59) من صناعة الكوري بيونج، وتكفل بيونج بتسجيل الهدف الرابع له (سوبر هاتريك) والسادس للهلال (62)، وسجل سالم الدوسري الهدف السابع للهلال (85) بعد انفراده بالمرمى”.
وفي سياق متصل، أكمل الاتفاق مسلسل التألق الآسيوي للأندية السعودية إذ بلغ ربع نهائي ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي بفوزه على ضيفه السويق العماني 1/صفر على ملعب الأمير محمد بن فهد في الدمام، وسجل زامل محمد السليم هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.
وكان الاتفاق تأهل إلى الدور الثاني باحتلاله المركز الأول في المجموعة الثانية، في حين احتل السويق المركز الثاني في المجموعة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى