الرياضة العالمية

فيفا يدين العنف في ويمبلي خلال لقاء إنجلترا والمجر

يحقق الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في الاشتباكات في إستاد ويمبلي بين الشرطة ومشجعي المجر خلال مباراة ضد إنجلترا أمس الثلاثاء، وقال إنه “لن يتسامح إطلاقاً مع هذه التصرفات الكريهة”.

كما يحقق “فيفا” في أحداث شغب خلال مباراة بين ألبانيا وبولندا في تيرانا بعد قذف قارورات في الملعب بعد هدف بولندا.

وقال في بيان: “يحلل فيفا حالياً تقارير عن مباريات تصفيات كأس العالم الليلة الماضية، لتحديد أكثر الإجراءات المناسبة”.

وأضاف: “يدين فيفا بشدة الأحداث في مباراتي إنجلترا ضد المجر وألبانيا ضد بولندا ويود التأكيد على أن موقفه يبقى حازماً وصارماً في رفض أي أشكال للعنف أو التمييز أو الإساءة، لا يتساهل فيفا على الإطلاق مع هذه التصرفات الكريهة في كرة القدم”.

وتعرضت الشرطة للهجوم من مشجعي المجر أثناء تحركها إلى مدرج الجماهير الزائرة واضطرت للتراجع.

وقالت الشرطة إنها تحركت بعد إساءة عنصرية لأحد المشرفين.

وأضافت عبر تويتر: “بعد وقت قصير من انطلاق المباراة الليلة في ويمبلي، توجه رجال الشرطة إلى ركن لاعتقال أحد المشجعين لارتكابه مخالفة عنصرية تتعلق بالنظام العام بعد تعليقات ضد أحد المشرفين”.

وتابع: “خلال عملية الاعتقال اندلعت اضطرابات طفيفة شملت مشجعين آخرين لكن الشرطة استعادت الأمن والنظام سريعاً ولم تكن هناك حوادث أخرى في هذه المرحلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى