الرياضة العالمية

«فيفا» يطلب من الاتحاد الروسي تفاصيل عن واقعة عنصرية

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم (السبت) إنه سيطلب من الاتحاد الروسي للعبة تفاصيل عن واقعة عنصرية شهدتها المباراة الافتتاحية للدوري الروسي الممتاز بين سبارتاك موسكو ومنافسه أوفا أمس.

وفي الدقيقة 31 من المباراة، تعرض الغاني ايمانويل فريمبونغ لاعب وسط أوفا لصيحات استهجان من الجماهير تشبه أصوات القردة. وطرد لاعب أرسنال السابق، بعدما رد على المشجعين بإشارة غير لائقة بإصبعه.

وقال «فيفا» في بيان، إنه «سيطلب تفاصيل من الاتحاد الروسي حول هذه الواقعة». وتابع: «عززنا أخيراً معركتنا ضد التمييز في كرة القدم باستحداث نظام جديد لمراقبة تصفيات كأس العالم 2018 في اطار جهود مكافحة العنصرية».

وأضاف البيان: «نعتقد أن استضافة كأس العالم توفر فرصة عظيمة لنقول لا للعنصرية أو أي أشكال أخرى للتمييز وتبعث رسالة قوية الى العالم في هذا الخصوص».

وأبلغت اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم في روسيا 2018 انها ستصدر تعليقاً رسمياً على واقعة فريمبونغ في وقت لاحق اليوم.

وقال فريمبونج عقب المواجهة التي انتهت بالتعادل (2-2)، إنه «أثناء توقف اللعب هتفت الجماهير بكلمة قرد نحوي ثم بدأت في تقليد أصوات القردة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى