الرياضة العالمية

فينغر يتحدى المنطق ويتمسك بأمل البقاء في أبطال أوروبا

رفع المدير الفني لآرسنال الإنجليزي، الفرنسي آرسين فينغر، راية التحدي، في مواجهة كل التوقعات والمؤشرات، وتمسك بفرصة فريقه في مواصلة المشوار، والتأهل للمرة 16 على التوالي لدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

وخسر آرسنال على ملعبه أمام أوليمبياكوس اليوناني 2-3 أمس الثلاثاء، في ثاني مبارياته بالمجموعة السادسة، بعد أن خسر مباراته الأولى أمام دينامو زغرب الكرواتي 1-2، ليظل رصيده خالياً من النقاط في قاع المجموعة.

ويعتبر الكثيرون أن فرصة آرسنال في التأهل باتت ضعيفة للغاية، نظراً لأنه يخوض مباراتين متتاليتين أمام بايرن ميونخ الألماني، الذي يعيش فترة من التألق، وحقق الفوز في مباراتيه الأولى والثانية، مسجلاً إجمالي 8 أهداف دون أن تهتز شباكه.

ولكن فينغر لم يتقبل الترشيحات، رغم حقيقة خروج آرسنال من دور الـ16 على يد البايرن في 2013 و2014.

وقال فينغر: “الهزيمة تضعنا في موقف سيء، لكننا مازلنا داخل إطار المنافسة، يجب أن نفكر في قدرتنا على التعامل مع دينامو زغرب وأوليمبياكوس، كما أننا بحاجة للخروج بشيء من مباراتنا على ملعب بايرن ميونيخ”.

ورغم تفوق آرسنال في الاستحواذ على الكرة، نجح أوليمبياكوس في التقدم 3 مرات حتى أنهى المباراة فائزاً.

وأهدى حارس مرمى آرسنال ديفيد أوسبينا الفريق اليوناني الهدف الثاني بسبب خطأ، وسجل ألفريد فينبوغاسون هدف الفوز لأوليمبياكوس بعد أقل من دقيقة من تعادل آرسنال 2-2.

وقال مدافع آرسنال بير ميرتساكر في تصريحات نشرها موقع النادي الإلكتروني: “افتقدنا التركيز، ولا نفهم سبب تراجعنا، وعدم تقديم ما اعتدنا عليه.. هذا ليس مقبولاً، وسوف ندفع الثمن في دوري الأبطال”.

ولفت فينغر الأنظار بشكل كبير إلى قراراته، بسبب الدفع بأوسبينا بدلاً من الحارس الأساسي بيتر تشيك.

ولم يشارك الكولومبي الدولي أوسبينا في أي مباراة بالدوري الإنجليزي هذا الموسم، لكنه شارك في مباراتي الفريق بدوري الأبطال، وكذلك مباراة الكأس أمام توتنهام.

ورغم الخطأ الفادح الذي ارتكبه أوسبينا وأسفر عن الهدف الثاني لأوليمبياكوس، سارع فينغر في الدفاع عنه، وقال المدرب: “ديفيد أوسبينا لعب 19 مباراة في الموسم الماضي، وحافظ على شباكه نظيفة في 14 منها، وقدم مباراة رائعة الأسبوع الماضي أمام توتنهام، ليس هناك حارس معصوم من الأخطاء، يمكن أن يحدث ذلك من بيتر تشيك أيضاً”.

ولم يكن آرسنال مصدر خيبة الأمل الوحيد للجماهير الإنجليزية أمس، إذ خسر تشيلسي أمام بورتو البرتغالي 1-2.

وكانت الهزيمة في مباراة أمس هي الخامسة لتشيلسي خلال 11 مباراة في كل البطولات هذا الموسم، علماً بأنه تلقى 4 هزائم فقط طوال الموسم الماضي.

وقال مورينيو عقب المباراة أمام فريقه السابق: “قدمنا أداءً جيداً، لكننا ارتكبنا خطأين سخيفين، أحياناً ترتكب مثل هذه الأخطاء ولا تدفع ثمنها، إلا أننا دفعنا الثمن.. إنه منافس صعب على ملعب تصعب المنافسة عليه”.

ومنيت الفرق الإنجليزية بـ5 هزائم خلال 6 مباريات حتى الآن، علماً بأنها لم تسجل سوى 6 هزائم فقط طوال دور المجموعات ببطولة الموسم الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى