Ac ميلانالانترميلانالرياضة العالميةيوفنتوس

فيورنتينا ينتزع الصدارة ونابولي يضاعف محنة ميلان

استغل فيورنتينا النقص العددي في صفوف ضيفه أتالانتا وتغلب عليه 3 / صفر اليوم الأحد في ختام مباريات المرحلة السابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم لينتزع فيورنتينا صدارة جدول المسابقة مستغلا فشل انتر ميلان في تحقيق الفوز على مضيفه سامبدوريا.

واستعاد يوفنتوس اتزانه وعاد لعزف نغمة الانتصارات في المسابقة بعدما قلب تأخره بهدف نظيف إلى فوز كبير 3 / 1 على ضيفه بولونيا في وقت سابق اليوم فيما وجه نابولي لطمة قوية إلى مضيفه ميلان وحقق عليه فوزا ساحقا 4 / صفر لتكون الهزيمة الثانية على التوالي لميلان في المسابقة.

وأكد روما صحوته وحقق انتصاره الثاني على التوالي في المسابقة بالتغلب على مضيفه باليرمو 4 / 2 في وقت سابق اليوم فيما واصل انتر ميلان كبوته وسقط في فخ التعادل 1 / 1 مع مضيفه سامبدوريا.

وفي مباريات أخرى بنفس المرحلة ، فاز لاتسيو على فروسينوني 2 / صفر وأمبولي على ساسولو 1 / صفر وتعادل أودينيزي مع جنوه 1 / 1 .

على استاد “أرتيميو فرانكي” في مدينة فلورنسا ، استغل فيورنتينا طرد جابرييل باليتا مدافع أتالانتا في الدقيقة السادسة من المباراة لعرقلته البولندي جاكوب بلازتشيكوفسكي نجم فيورنتينا داخل منطقة الجزاء وحقق فيورنتينا الفوز 3 / صفر ليعتلي صدارة جدول المسابقة قبل فترة التوقف بسبب جولة المباريات الدولية المقررة في الأيام المقبلة.

وافتتح فيورنتينا التسجيل بهدف السلوفيني جوسيب إلسيتش من ضربة الجزاء في الدقيقة السابعة.

وأضاف بورخا فاليرو وخوان فيردو الهدفين الآخرين في الدقيقتين 35 و90 ليرفع فيورنتينا رصيده إلى 18 نقطة ويتقدم لصدارة جدول المسابقة فيما تجمد رصيد أتالانتا عند 11 نقطة في المركز العاشر.

وعلى استاد “يوفنتوس” بمدينة تورينو ، تقدم بولونيا بهدف مبكر سجله أنتوني مونيي في الدقيقة السادسة ورد يوفنتوس بقوة عبر ثلاثة أهداف أحرزها ألفارو موراتا والأرجنتيني باولو ديبالا والألماني سامي خضيرة في الدقائق 34 و53 من ضربة جزاء و64 .

ورفع يوفنتوس رصيده إلى ثماني نقاط ليتقدم إلى المركز الثاني عشر ويتجمد رصيد بولونيا عند ثلاث نقاط في المركز الأخير بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي وهي السادسة له في سبع مباريات خاضها بالمسابقة هذا الموسم.

وأصاب مونيي الجماهير في مدرجات استاد يوفنتوس بالصمت اثر تقدمه بهدف مبكر للغاية ولكن موراتا منح الفريق هدف التعادل في الشوط الأول اثر تمريرة من خضيرة.

وأهدر موراتا فرصة ثمينة للتقدم بهدف ثان ليوفنتوس ولكنه تعرض للإعاقة من قبل اللاعب أليكس فيراري ليحصل على ركلة الجزاء التي سجل منها ديبالا هدف التقدم 2 / 1 .

ورد موراتا الهدية إلى خضيرة ومرر إليه الكرة التي سجل منها الأخير الهدف الثالث الحاسم.

وعلى الاستاد الأولمبي بالعاصمة روما ، أفلت لاتسيو من كمين ضيفه فروسينوني وتغلب عليه بهدفين متأخرين سجلهما بالدي دياو كايتا وفيليب ديورديفيتش في الدقيقتين 80 والرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع لاتسيو رصيده إلى 15 نقطة ليقفز إلى المركز الثالث فيما تجمد رصيد فروسينوني عند أربع نقاط في المركز قبل الأخير بجدول المسابقة.

وعاد روما من باليرمو بالنقاط الثلاث للمرة الأولى منذ 2012 ليرفع رصيده إلى 14 نقطة ويواصل الزحف للعودة إلى المنافسة على الصدارة حيث رفع رصيده إلى 14 نقطة في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة خلف لاتسيو.

وبدا أن روما حسم المباراة تماما في الشوط الأول حيث أنهاه بثلاثة أهداف نظيفة سجلها ميراليم بيانيتش وأليساندرو فلورينزي وجيرفينهو في الدقائق الثالثة و15 و28 .

ولكن باليرمو قدم أداء رائعا في الشوط الثاني وقلص الفارق بفضل هدفين سجلهما ألبرتو جيلاردينو وجانكارلو جونزاليس في الدقيقتين 59 والأولى من الوقت بدل الضائع قبل أن يبدد جيرفينهو آمال أصحاب الأرض في انتزاع التعادل بتسجيله الهدف الرابع لروما في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وتجمد رصيد باليرمو عند سبع نقاط في المركز الثالث عشر بعدما مني بالهزيمة الرابعة على التوالي.

وأفلت انتر من كمين الهزيمة أمام مضيفه سامبدوريا وانتزع نقطة التعادل لكنه فشل في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي.

وكانت النقطة كافية لينفرد انتر بصدارة جدول المسابقة مؤقتا قبل أن ينتزعها فيورنتينا حيث رفع انتر رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثاني مقابل 11 نقطة لسامبدوريا في المركز التاسع.

ولقن نابولي مضيفه ميلان درسا قاسيا وتغلب عليه برباعية نظيفة سجلها ألان ماريز لوريرو في الدقيقة 14 ولورنزو إنسايني في الدقيقتين 49 و69 ورودريجو إيلي مدافع ميلان عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 78 .

ورفع نابولي رصيده إلى 12 نقطة ويتقدم للمركز السادس فيما تجمد رصيد ميلان عند تسع نقاط في المركز الحادي عشر.

وفي جنوه ، انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم تقدم سامبدوريا بهدف أحرزه لويس مورييل في الدقيقة 52 وتعادل إيفان بيريسيتش بهدف لانتر في الدقيقة 77 .

وشاهدت جماهير سامبدوريا لاعبها خواكين كوريا يخفق في هز الشباك والمرمى مفتوح أمامه على مصراعيه كما أهدر مورييل هدفا مؤكدا من ضربة رأس في بداية الشزط الثاني قبل أن يسجل هدف التقدم.

ورد انتر بهدف التعادل عبر بيريسيتش بعدما تصدى دفاع سامبدوريا لتسديدتين من ماورو إيكاردي.

وقال دافيدي سانتون مدافع انتر “كان يمكننا تقديم المزيد بالتأكيد.. حاولنا اقتناص النقاط الثلاث. بعد الهدف ، ظل المنافس في نصف ملعبه ولكننا كنا نستطيع هز الشباك. كانت نقطة مهمة على ملعب صعب”.

وأنقذ اللاعب المخضرم ماسيمو ماكاروني فريقه أمبولي من فخ التعادل السلبي أمام ضيفه ساسولو وسجل له هدف الفوز 1 / صفر في الوقت القاتل.

ورفع أمبولي رصيده إلى سبع نقاط في المركز السادس عشر حيث حقق الفوز اليوم بعد هزيمتين متتاليتين فيما مني ساسولو بهزيمته الأولى في الموسم الحالي ليتجمد رصيده عند 12 نقطة في المركز الثامن.

وسيطر أمبولي على مجريات اللعب في الشوط الأول رغم إيقاف مديره الفني ماركو جانباولو والمهاجم ريكاردو سابونارا.

وأهدر البوسني رادي كرونيتش وزميله ماكاروني 36/ عاما/ الفرص القليلة التي سنحت لأمبولي في هذا الشوط.

وفي المقابل ، قدم ساسولو أداء أدنى كثيرا من مستواه المعهود ولم يتحسن الأداء في الشوط الثاني.

واستغل ماكاروني ضربة ركنية لفريقه في الدقيقة 88 وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى ليكون الهدف الوحيد للمباراة فيما شهدت الدقيقة 90 طرد زميله بيتر زيلينسكي لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

وتعادل أودينيزي مع جنوه بهدف سجله أنطونيو دي ناتالي في الدقيقة 48 مقابل هدف سجله دييجو بيروتي من ضربة جزاء في الدقيقة 77 ليرفع أودينيزي رصيده إلى سبع نقاط في المركز الرابع عشر بفارق الأهداف فقط أمام جنوه.

وكان الهدف في مباراة اليوم هو الأول للمخضرم دي ناتالي في الموسم الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى