الرياضة العالمية

فييرا ينحي المشاعر جانباً قبل مواجهة آرسنال

قال مدرب كريستال بالاس باتريك فييرا، إن عودته لناديه السابق آرسنال ستكون لحظة مفعمة بالعواطف بعد تسع سنوات ناجحة قضاها مع الفريق اللندني في أوج مسيرته كلاعب لكنه سينحي المشاعر جانباً بحثاً عن نقاط المباراة الثلاث.

وقاد فييرا آرسنال إلى 3 ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز وأربعة لكأس الاتحاد الإنجليزي كلاعب، واشتهر بقيادة الفريق الذي توج بلقب الدوري الممتاز دون هزيمة في موسم 2003-2004 قبل أن ينهي تسع سنوات مع النادي اللندني في العام التالي.

وقال فييرا للصحافيين اليوم الجمعة: “أتطلع بشدة لهذه العودة، تشرفت باللعب لهذا النادي لتسع سنوات، وصلت لهذا النادي صبياً يافعاً وغادرته رجلاً ناضجاً”.

وتابع: “هذا النادي شهد أفضل سنوات مسيرتي ولذلك ستكون العودة إليه لحظة مفعمة بالعواطف لكني سأنحي المشاعر جانباً لأننا نركز على الأداء جيداً للحصول على نقاط”.

وعبر مدرب آرسنال ميكل أرتيتا، عن أمله في أن تستقبل الجماهير أسطورة النادي السابق فييرا بحفاوة عندما يزور المدرب الفرنسي إستاد الإمارات يوم الإثنين، لأول مرة منذ تولي قيادة كريستال بالاس.

وقال فييرا إن هناك بعض التشابه بين مسيرة المدرب الإسباني أرتيتا وديدييه ديشان مدرب فرنسا الفائز بكأس العالم الذي تحول إلى عالم التدريب أيضاً بعد اعتزال اللعب.

وقضى أرتيتا فترات مع باريس سان جيرمان وريال سوسيداد وإيفرتون وآرسنال.

وقال فييرا: “منذ أن كان لاعباً توقع الكثيرون أن يتحول ديدييه لعالم التدريب وأعتقد أن أرتيتا يملك نفس القدرات، كان أرتيتا لاعباً ممتازاً ومسيرته كانت رائعة، اكتسب خبرة كبيرة قبل تدريب آرسنال، أعتقد أنه يقوم بعمل رائع”.

وتابع: “يتحلى بالهدوء ورباطة الجأش تحت الضغط.. الطريقة التي يتعامل بها مع المكسب والخسارة تعبر عن شخصية رائعة تسيطر على كل أدواتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى