الجزيرةمرآه الصحافة

في إنجاز عربي جديد وبدعمه الشخصي الراجحي أولاً برالي السويد العالمي

استهلّ سفير رياضة السيارات السعودية، يزيد الراجحي مشواره في بطولة العالم للراليات بتحقيقه المركز الأول ضمن فئة الـ «دبليو، آر، سي 2»، خلال منافسات رالي السويد الثلجي وسط درجات حرارة تجاوزت الـ 20 درجة مئوية تحت الصفر. وتعتبر نتيجة الراجحي إنجازاً عربياً وسعودياً آخر يضاف إلى قائمة الإنجازات التي دأب على تحقيقها، في مختلف المحافل المحلية، الإقليمية والعالمية المتعلقة برياضة السيارات بدعم شخصي، ولاسيما أنه تمكن من تحقيق إنجازه وسط أجواء مغايرة تماماً عن تلك التي اختبرها خلال مسيرته الرياضية، خصوصاً وأن هذه ثاني مشاركة للنجم السعودي فقط في رالي السويد الثلجي الذي تقام كامل مراحله الخاصة فوق دروب وطرقات تكسوها الثلوج بالإضافة إلى الجليد، وعادة ما يكون السائق الذي يتمكن من تحقيق مثل هكذا نتيجة لأفتة إسكندنافياً، أو أنه يمتلك عدداً كبيراً من المشاركات.

وتمكن الراجحي من تحقيق المركز الأول والصعود على منصة التتويج رافعاً راية التوحيد ومتقدماً على عدد كبير من السائقين الأوربيين، بحيث حلّ في المركز الثاني النرويجي اندريس جراندول أما المركز الثالث فكان من نصيب السائق الألماني سب ويجند.

عن إنجازه الجديد تحدث الراجحي قائلاً: «أحمد الله على هذه النتيجة مسرور جداً من النتيجة التي حققتها، وهذا يؤكد أن مستواي في تطور مستمر، كما أن البداية أكثر من رائعة لا بل مثالية لمشواري العالمي وتضعني في مركز ممتاز خلال مشاركاتي القادمة». وختم الراجحي حديثه بعدما ارتسمت ابتسامة الرضى على محياه قائلاً: «هدفي كان خلال مشاركتي في منافسات رالي السويد ينحصر بتسجيل أفضل نتيجة ممكنة والحمد لله أنني حققت هذه النتيجة التي ستعطيني حافزاً كبيراً خلال الجولات العالمية القادمة، التي تناسبني وتتناسب مع خبرتي وأسلوب قيادتي».

وبعد استحقاقه العالمي الناجح يوجه السائق السعودي أنظاره نحو بطولة الشرق الأوسط للراليات والتي تقام في الكويت الشهر القادم، على أمل تحقيق الفوز ومواصلة مشوار التألق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق