الإتفاقالرياضية

في كاس الاتحاد : الاتفاق يلحق بالتعادل مع الكويت ويتأهل .. والعهد يتجاوز المالديفي

تأهل الفريق الاول لكرة القدم بنادي الاتفاق لدور الـ(16) من مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بعد تعادله الصعب مع ضيفه الكويت الكويتي 2-2 اليوم الثلاثاء في ملعب الامير محمد بن فهد بالدمام في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة. ويدين الاتفاق بتأهله الى الارجنتيني سيباستيان تيغالي الذي سجل ثنائية (55 و1+90) حول من خلالها تخلف فريقه بهدفين نظيفين سجلهما المالي لاسانا فاني (42) وعلي الكندري (50). ورفع الاتفاق رصيده الى 11 نقطة في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن الكويت واربعة عن العهد اللبناني الثالث الذي فاز اليوم على مضيفه في بي المالديفي 1-صفر ما ابقى على حظوظه بمنافسة الكويت على البطاقة الثانية. كما ضمن الاتفاق صدارة المجموعة “منطقيا” بسبب فارق الاهداف الثمانية الذي يفصله عن الكويت، علما بانه فاز ذهابا ايضا 5-1 في الكويت. وتبدو مهمة الكويت في بلوغ الدور الثاني اسهل من العهد لان الاول يستضيف في بي في الجولة الاخيرة في الثامن من الشهر المقبل، فيما يتواجه العهد مع الاتفاق في بيروت. وفرض الكويت هيمنته المطلقة على مجريات الشوط الأول وقد ساعده في ذلك المستوى الهزيل الذي قدمه جميع لاعبي الاتفاق باستثناء حارس المرمى فايز السبيعي الذي أنقذ مرماه من أكثر من ستة أهداف محققة. وقد ظهرت فجوة واضحة في عمق الدفاع بين الثنائي سياف البيشي وكارلوس سانتوس ربما تسبب فيها غياب اللاعب المحوري لازاروني حيث قاتل يحيى الحكمي لوحده في هذا المركز وكان وسط فريق الاتفاق غائبا في الحالتين الدفاعية والهجومية، فيما لم يجد المهاجمان صالح بشير ويوسف السالم الإمداد اللازم لخلق الخطورة على مرمى فريق الكويت. وفي المقابل خرج فريق الكويت بصورة منظمة وانضباط تكتيكي جيد وذلك بسبب حيوية لاعبيه وحركتهم الدائمة بدون كرة وقد شكل ثلاثي الهجوم روجيرو وعلي الكندري ولاسانا خطورة بالغة على مرمى الاتفاق وقد سجل الفريق الكويتي هدفين في شوط المباراة الأول الغاهما الحكم بسبب التسلل (9 و20). وكان المد الهجومي الكويتي بدأ في الدقيقة الأولى عندما تابع على الكندري كرة بين المدافعين وانفرد بالمرمى وصوبها قوية انقذها فايز السبيعي ثم غربل روجيرو دفاع الاتفاق عبر الجبهة اليمنى ولعب كرة عرضية أمام لاسانا صوبها بقوة في رأس سياف البيشي (18). ومع توالي الهجمات الكويتية كان من الطبيعي أن يصل للمرمى عندما استفاد لاسانا مع كرة حائرة وصلته أمام المرمى من ركلة ركنية وسجلها في الشباك (42)، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف. ومع بداية الشوط الثاني استنجد مدرب الاتفاق برانكو بالمهاجم الأرجنتيني تيغالي بديلا لزميله صالح بشير على أمل تنشيط الشق الهجومي لكن فريق الكويت فاجأ مضيفه بهدف آخر عندما حول عبد الله البريكي كرة عالية لعمق منطقة الجزاء تلقاها على الكندري ولعبها مباشرة برأسه في قلب المرمى (50). وفي توقيت جيد خطف تيغالي كرة من يعقوب الطاهر وتقدم بهاة واقتحم المنطقة وصوبها قوية داخل المرمى مقلصا النتيجة إلى هدف (55) اعطى حقنة منشطة لفريق الاتفاق حيث بدأ لاعبوه التقدم للأمام بحثا عن هدف التعادل وكان ينقصهم فقط الدقة في التمرير وخاصة في الثلث الأخير. وفي المقابل اعتمد الفريق الكويتي على الهجوم المرتد ودخل جمعان الجمعان بديلا ليحيى الشهري (63) ويشارك فهد العنزي مكان عبد الله البريكي (70) وعاد فايز السبيعي نجم المباراة الأول للتألق عندما خلص كرة روجيرو الانفرادية داخل منطقة الجزاء (78). وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة عاد تيغالي لممارسة هويته المحببة في هز الشباك عندما استقبل كرة عرضية من جمعان الجمعان لعبها برأسه رائعة داخل المرمى (90+1).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق