الأخبار المحليةالأهليالإتفاق

في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة : الأهلي والإتفاق يسعيان لمداواة الجراح

يلتقي الأهلي والاتفاق اليوم الإثنين في مكة المكرمة  في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة للدوري السعودي في كرة القدم.

ويأمل كل فريق في مداواة جراحة على حساب الآخر والعودة مجددا إلى سكة الانتصارات بعد التراجع  المخيف لجماهيرهما على صعيد المستوى والنتائج في الجولات الأخيرة، سيما وأن كلا منهما يدخل المواجهة بصفوف مكتملة.

فالأهلي صاحب الأرض والجمهور، الذي يخوض أولى مبارياته خارج مدينة جدة بسبب أعمال الصيانة في استاد الأمير عبد الله الفيصل، يتطلع لوضع حد للهزائم المتتالية التي كلفته 9 نقاط كاملة، بينما يأمل الاتفاق الذي لا يختلف كثيرا عن مضيفه في العودة بالنقاط الثلاث أو على الأقل تحقيق التعادل.

ويتطلع الأهلي الذي ساءت عروضه ونتائجه في الآونة الأخيرة إلى تصحيح أوضاعه ومصالحة جماهيره، خصوصا وأنه استعاد كامل عناصره الأساسية، وستكون المباراة محكا حقيقيا للمدرب التشيكي كارل جاروليم لتلافي الأخطاء وإعادة الفريق لوضعه الطبيعي.

ويدخل الأهلي المباراة وهو في المركز العاشر برصيد 11 نقطة جمعها من 8 مباريات، حيث فاز ثلاث مباريات وخسر في مثلها والتعادل في مناسبتين وتتبفى له  4 مباريات مؤجلة لارتباطه في وقت سابق  بمباريات بدوري أبطال آسيا التي  خسر مباراتها  النهائية امام  أولسان الكوري الجنوبي   .

وسيستفيد الاهلي من عودة  المدافع كامل الموسى والمهاجم العُماني الدولي عماد الحوسني اللذين غابا عن تشكيلة الفريق  في المباراتين الأخيريتين .

وتبرز في صفوف الفريق لاعبين امثال القائد تيسير الجاسم ومعتز الموسى وكامل المر والكولومبي خايرو بالومينو والبرازيلي فيكتور سيموس والحارس  ياسر المسيليم .

في  المقابل يأمل الاتفاق الذي لا يختلف حاله كثيرا عن حال مضيفه في زيادة جراحه والعودة الى المنطقة الشرقية بالنقاط الثلاث أو على الأقل تحقيق نقطة .

ويدخل الاتفاق، فيدخل المباراة وهو في المركز السابع برصيد 18 نقطة جمعها من 12 مباراة خسر في آخرها أمام الفتح صفر-1.

ورغم أن الفريق قدم مباريات جيدة وحقق  ثلاثة انتصارات متتالية، إلا أنه خسر آخر لقائين امام  النصر 1-3 ، وامام الفتح  1-صفر ، وعاد لدوامة النتائج السلبية.

ويسعى مدربه البولندي ماتشي سكورزا إلى تحسين وضع الفريق الذي يعود إلى صفوفه حمد الحمد بعد تعافيه من الإصابة، ويعول أيضا على يحيى الشهري ويوسف السالم وسلطان البرقان واحمد عكاش وفايز السبيعي وماجد العمري والعُماني أحمد كانو والبرازيليين سانتوس وإكسو.

وعطفا على مستوى كل منهما فإن كفة الفريقين تكاد تكون متساوية وسيكون الباب مفتوحا لكافة الاحتمالات .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق