النصرعكاظ

قدامى النصر : النهائي لا يقبل التهاون

تفاءل قدامى النصر بعودة البطولات للخزائن الصفراء بعد غياب لسنوات، مشيدين في ذات الوقت بالمستوى الذي ظهر عليه الفريق في البطولة رغم بعض التحفظات على الأخطاء التي وقع فيها اللاعبين في المباراة الأخيرة أمام الفتح، مطالبين المدرب ماتورانا بتصحيحها قبل النهائي المرتقب والذي لايقبل أي تهاون أو خطأ في ظل قوة هجوم الأهلي وتميزه في استغلال الفرص أمام المرمى.
في البداية، شدد حارس النصر السابق سالم مروان ــ شفاء الله ــ على أهمية مباراة الأهلي التي تعتبر مفتاح اللقب الأغلى والذي يحمل مسمى غاليا على قلوبنا، وتشريف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز تكريم لكل الرياضيين، وأتمنى أن يكون نادي النصر هو بطل الأمسية، وأطالب عبر «عكاظ» نجومه بمضاعفة الجهد وإسعاد جماهير الشمس بالحصول على هذه البطولة، وشدد على أهمية الانضباط داخل الملعب والتركيز، مشيدا بإمكانية الحارس الشاب عبدالله العنزي الذي يملك كفاءة عالية ويستحق أن يحمي عرين النصر متمنيا له ولزملائه التوفيق.
من جانبه، طالب المهاجم السابق نهار الظفيري لاعبي العالمي بالتسلح بالعزيمة والإصرار وبذل ما في وسعهم لتحقيق الإنجاز الغالي الذي يعتبر من أغلى البطولات لأنه يحمل اسم خادم الحرمين الشريفين، وشدد على أهمية اللعب الجماعي وخلق المساحات وأن يتمسك اللاعبون بروح والعزيمة والإصرار داخل الملعب، واعتبر الظفيري أن عودة النصر لساحة المنافسة مجددا ليست غريبة على نادي عريق وكبير، كما أتمنى أن يكون للنصر بصمة إيجابية في النهائي الكبير واختتم حديثه بتوقعه فوز فريقه النصر بهدف دون رد.
فيما أوضح المهاجم السابق وليد الطرير أن مستوى النصر تحسن في مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، وهو يقترب الآن من ذهب البطولة، بعد أن نجح الجهاز الفني واللاعبون في الخروج من التذبذب الفني في المسابقات الأخرى، وقال: «لا بد من وجود الروح والإصرار وحب الانتصار والرغبة لدى اللاعبين للحصول على أغلى البطولات التي تحمل اسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ــ حفظه الله.
واستعاد وليد الطرير ذكرياته الجميلة مع النصر، مبينا أنه كان يحرص على وضع بصمة له في المباريات لاسيما أمام الأهلي، متوقعا أن تنتهي المباراة بهدفين لهدف لمصلحة فريق النصر.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق