الرياضمرآه الصحافة

قرعة دوري أبطال آسيا تبعد الشباب عن الأهلي

أبعدت قرعة دوري أبطال آسيا ممثلي الوطن الشباب والأهلي عن المواجهة المباشرة حتى المباراة النهائية في حال التأهل، وسيواجه الشباب كاشيوا الياباني ذهاباً في اليابان وإياباً في الرياض، ويلتقي الأهلي سيئول الكوري الجنوبي ذهاباً في جدة وإياباً في سيئول .

وسيواجه “الليث” في حال تأهله الفائز من مباراة غونزوا الصيني ولخويا القطري، فيما يواجه الأهلي في حال تأهله أيضا الفائز من الاستقلال الإيراني وبوريرام التايلندي، وجاءت مواجهات دوري الأربعة لممثلي الوطن ذهاباً في السعودية فيما سيغادران خارجياً للعب مباراتي الإياب عند تأهلهما.

وكان الأهلي وصل إلى المباراة النهائية في النسخة الأخيرة بعد عروض جيدة منذ الدور الأول، لكنه سقط أمام اولسان الكوري الجنوبي بثلاثة أهداف نظيفة.

وأجرى الاتحاد الآسيوي تعديلا جديدا بإقامة النهائي من مباراتين ذهابا وإيابا بعد أن اعتمد إقامته من مباراة واحدة منذ عام 2009، ليعيد السيناريو السابق كما حصل منذ انطلاق البطولة وحتى نسخة 2008، كما كان اعتمد إقامة الدور الثاني من مباراتين ذهابا وإيابا خلافا للأعوام الماضية بطريقة خروج المغلوب من مباراة واحدة على أرض متصدر مجموعته في الدور الأول.

وتقع على عاتق الأهلي والشباب ولخويا مهمة اعادة كأس البطولة إلى الأندية العربية التي احتكرتها في النسخ الثلاث الأولى عبر العين الإماراتي 2003 والاتحاد السعودي 2004 و2005، لأن السيطرة الكورية الجنوبية واليابانية لا تزال مستمرة حتى الآن اخترقها فقط السد القطري المتوج بطلا في 2011.

واحرزت الفرق الكورية الجنوبية اللقب أربع مرات عبر شونبوك موتورز 2006 وبوهانغ ستيلرز 2009 وسيونغنام ايلهوا 2010 واولسان (2012)، مقابل لقبين يابانيين عبر اوراوا ريد دايموندز 2007 وغامبا اوساكا 2008.

وستكون مهمة الأهلي الباحث عن لقبه الأول صعبة في مواجهة اف سي سيول الطامح بدوره لمواصلة مشواره حتى النهائي لاحراز اللقب الكوري الخامس، خصوصا أنه الممثل الوحيد لفرق كوريا الجنوبية في ربع النهائي خلافا للبطولات السابقة.

أما الشباب فيخوض اختبارا لا يقل صعوبة مع كاشيوا رايسول الذي قدم أداء جيدا في الدورين الأولين، ويريد تكرار تجربة اوراوا ريد دايموندز وغامبا اوساكا، وستكون مهمة لخويا القطري غاية في الصعوبة أمام غوانغجو الذي كشف عن قدرات عالية خصوصا في الدور الأول تخولها الذهاب بعيدا في البطولة.

ويأمل الاستقلال بطل إيران بتخطي عقبة بوريرام معولا على خبرة لاعبيه الدوليين وعلى مستوياته العالية خصوصا على ارضه وبين جمهوره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى