الأخبار المحلية

الكويت والعراق في موقعة التأهل إلى المربع الذهبي

تتجه الأنظار اليوم الأربعاء إلى قمة تقليدية بين المنتخبين الكويتي والعراقي المتخصصين في دورات كأس الخليج لكرة القدم، وذلك على ملعب مدينة خليفة ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لخليجي21.

وخرج المنتخبان الكويتي والعراقي بفوز بنتيجة واحدة 2/0 من الجولة الأولى على نظيريهما اليمني والسعودي على التوالي.

تاريخ المنتخبين في دورات كأس الخليج يتحدث عن نفسه، فمنتخب الكويت حصد عشرة ألقاب في عشرين دورة حتى الآن، ومنتخب العراق ظفر بثلاثة ألقاب في اثنتي عشرة دورة لأن مشاركته لم تكن منتظمة بسبب الانسحابات والإبعاد بعد غزو الكويت عام 1990.

حقق المنتخبان الفوز في الجولة الأولى، ونجاح أحدهما في إضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده اليوم سيضعه في نصف النهائي بنسبة كبيرة جدا.

فوز الكويت على اليمن كان متوقعا نظرا للتفوق الواضح في التاريخ والإمكانات والمهارات، في حين أن بداية العراق كانت صارخة بفوز على السعودية بهدفين نظيفين، الأول من سلام شاكر، والثاني من السعودي أسامة هوساوي عن طريق الخطأ.

تخطى منتخب الكويت ضغوط المباراة الأولى التي لم تكن سهلة، خصوصا بعد أن صد الحارس اليمني ركلة جزاء لنجمه بدر المطوع في بدايتها، وهو مطالب الآن بتقديم أفضل ما عنده أمام العراقيين الذين يمرون بحالة تجديد في صفوفهم والذين أثبتوا علو كعبهم أمام «الأخضر».

ويتعين على مدرب الكويت، الصربي جوران توفيدزيتش، إيجاد إيقاع سريع أمام العراق، والبحث عن حلول في الهجوم لأن المنتخب اليمني نجح في الحد من خطورة لاعبيه طوال الشوط الأول، وهو يملك بعض الأوراق كالدفع بالجناح الأيمن السريع فهد العنزي، أفضل لاعب في «خليجي 20» منذ البداية.
يبرز من المنتخب الكويتي فضلا عن فهد العنزي والمطوع، الحارس نواف الخالدي، أفضل حارس في النسخة الماضية، ومحمد الرشيدي وحسين حاكم ووليد علي، صاحب هدف الفوز في مرمى السعودية في نهائي البطولة الماضية أيضاً، فضلا عن المهاجم النشيط يوسف ناصر.
في المقابل، قدم المنتخب العراقي أداء جيدا أمام نظيره السعودي.

وقدم أيضاً أكثر من لاعب جيد منهم سلام شاكر وهمام طارق وأحمد ياسين، هذا فضلا عن الأسماء المعروفة كالحارس نور صبري وعلي كاظم وعلي حسين رحيمة وعلاء الزهرة ويونس محمود الذي كان شبه غائب عن مجريات المباراة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق