الرياضة العالميةريال مدريد

قمة نارية بين أتلتيكو والريال شعارها الصدارة

بعدما تخلص من الأزمة العابرة التي مر بها في بداية الموسم، واعتلى صدارة الدوري الإسباني، يتطلع ريال مدريد إلى الحفاظ على هذه الصدارة توسيع الفارق مع منافسه التقليدي العنيد أتلتيكو مدريد، عندما يلتقي الفريقان بعد غد السبت في الجولة 7 من المسابقة.

سقط الريال في فخ التعادل مرتين في أول ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة، ولكنه حقق ثلاثة انتصارات متتالية لينتزع صدارة جدول المسابقة برصيد 14 نقطة، وبفارق نقطة واحدة أمام جاره، ومنافسه العنيد أتلتيكو مدريد قبل مباراة الديربي المثيرة بينهما، بعد غد السبت، على إستاد واندا ميتروبوليتانو.

وفيما يتطلع الريال بقيادة مديره الفني الفرنسي زين الدين زيدان، الذي تخلص من قدر كبير من الضغوط التي أحاطته في بداية الموسم، إلى الفوز في هذه المباراة وتوسيع الفارق، يسعى أتلتيكو بقيادة مديره الفني الأرجنتيني دييغو سيميوني إلى الإطاحة بالريال من الصدارة واستعادتها من خلال هذا الديربي.

وكانت الهزيمة 0-3 أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع الماضي، أثارت جدلاً كبيراً حول الريال وانتقادات عنيفة ضد زيدان، ولكن الفريق تغلب على إشبيلية وأوساسونا في الأسبوع الحالي، لينتزع صدارة جدول الدوري الإسباني.

ورغم معاناة الفريق في الناحية الدفاعية التي أثارت انتقادات هائلة من الجماهير ووسائل الإعلام، لم يخسر الريال أي مباراة في الدوري المحلي حتى الآن وهو ما يسعى للحفاظ عليه في مواجهة أتلتيكو بعد غد، خاصة أن الهزيمة أمام أتلتيكو ستعيد الانتقادات ضد الريال وزيدان بشكل أكبر.

وأعاد كل من الفريقين بناء صفوفه بشكل ما خلال صيف هذا العام، حيث استثمر الريال نحو 300 مليون يورو (328 مليون دولار) في سوق انتقالات اللاعبين، فيما تعاقد أتلتيكو مع العديد من اللاعبين من بينهم جواو فيليكس أغلى لاعب في تاريخ النادي.

واعتمد زيدان في مباراة أوساسونا على فريق يضم العديد من اللاعبين الاحتياطيين، ليضمن حصول لاعبين بارزين مثل غاريث بيل، وإيدن هازارد، وكريم بنزيما، على الراحة الكافية قبل مواجهة أتلتيكو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى