الرياضة العالميةبرشلونة

قوة برشلونة الهجومية تتضاعف بعودة ديفيد فيا صاحب الهدف الخامس في مرمى سوسيداد

عادل المهاجم الأسباني الدولي ديفيد فيا مهاجم نادي برشلونة من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب أكثر من ثمانية أشهر بسبب كسر في الساق تعرض له أثناء مشاركة فريقه في بطولة العالم للأندية في شهر ديسمبر 2011، وأحتفل “فيا” بعودته باحرازه هدفاً في المباراة التي شهدت فوز فريقه برشلونه يوم أمس بنتيجة (5-1) على ريال سوسيداد في افتتاح مباريات البلوجرانا في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم.

وكان فيا مهاجم منتخب اسبانيا على مر العصور برصيد 51 هدفا قد تعرض لاصابة بكسر في الساق اثناء كأس العالم للأندية في ديسمبر كانون الأول الماضي وغاب عن كأس اوروبا 2012، وشارك بيا في مباراة يوم الاحد كبديل مكان بيدرو في الدقيقة 74 ونال مساندة جماهيرية كبيرة وأحرز هدفا قبل ست دقائق من نهاية المباراة.

وقال تشابي زميل بيا للتلفزيون الاسباني “عانى (فيا) كثيرا. تعرض لاصابة جسيمة وعاد من جديد”، واضاف “من الجيد الفوز لكن الأروع هو عودته فقد افتقدناه كثيرا.”

وكانت خيارات برشلونة محدودة هجوميا في غياب بيا وتعين عليه الاعتماد على الارجنتيني ليونيل ميسي، وقرر النادي عدم التعاقد مع مهاجمين جدد وركز على تقوية دفاعاته بضم خوردي البا واليكس سونج انتظارا لعودة فيا.

وقال تيتو فيلانوفا المدرب الجديد لبرشلونة في مؤتمر صحفي “أنا راض عن التشكيلة المتوفرة لدينا”، واضاف “نأمل ان يستعيد بيا كامل لياقته بأسرع ما يمكن لأننا نشتاق لأهدافه. من المهم دائما تحقيق الفوز في أول مباراة لكن ربما يكون أهم نبأ اليوم هو عودة فيا”، وتابع قائلا “سوف يدعم الهدف ثقته في النفس. عودته رائعة للفريق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى