الرياضة العالميةريال مدريد

كابوس “فيسينتي كالديرون” يلاحق ريال مدريد

سيلتقي قطبي مدريد أتلتيكو والريال، في دربي العاصمة رقم 79 غدا الأحد، على ملعب “فيسنتي كالديرون” معقل “الروخيبلانكوس” في قمة مباريات الجولة 7 للدوري الإسباني لكرة القدم “الليغا”.

وتقف الأرقام في صالح الفريق “الملكي”، لكن مقابلات الفريقين في الفترة الأخيرة التي شهدت تفوق كبير لـ “الأتلتي” جعلت من تلك الزيارة بمثابة الكابوس لزملاء النجم البرتغالي كريتسيانو رونالدو.

ومنذ عام 1929، إذ  لعبت أول مباراة بين الفريقين المدريديين وانتهت بانتصار كبير لأصحاب الزي الأبيض 3-0 في ملعب المدينة، تميل الكفة بشكل واضح لفريق ريال مدريد الذي فاز في 33 لقاء يقابلها 24، بينما انتهت 21 مباراة بينهما بالتعادل.

وسجل الفريق صاحب الأرض 120 هدفاً، بينما سجل الفريق الضيف 125 هدفاً.

وعلى الرغم من أن ريال مدريد استطاع ترويض ملعب فيسنتي كالديرون لصالحه خلال تاريخ لقاءات الفريقين، إلا أنه بقدوم الارجنتيني دييغو سيميوني على ناصية الإدارة الفنية لأتلتيكو في نهاية 2011، غير مفاهيم التاريخ وعادل الكفة من جديد.

ففي الأوقات التي كان يحزم فيها ريال مدريد حقائبه إلى ملعب خصمه الأزلي متيقنا من الظفر بـ3 نقاط، إذ كان حقق 10 انتصارات في آخر 11 زيارة للكالديرون خلال 10 أعوام، بدأت هذه الأفضلية في الاختفاء منذ 2014 ، حين استيقظ الأتلتي من كبوته وأمطر شباك “الملكي” 4-0 في الموسم الماضي.

وبعيداً عن مواجهات الفريق في الدوري الإسباني، تمكن أتلتيكو مدريد من تحقيق 5 انتصارات متتالية داخل معقله على غريمه التقليدي المدريدي في مختلف البطولات.

وبدأت سلسلة الانتصارات تلك منذ يوم 17 مايو (آذار) 2013، عندما تمكن “الروخيبلانكوس” من الظفر بلقب كأس الملك من قلب ملعب “سانتياغو برنابيو” معقل ريال مدريد (1-2).

ومنذ هذه المواجهة، التي حمل فيها أتلتيكو مدريد كأس الملك الـ10 إلى خزائنه، تمكن فريق المدرب سيميوني من من قلب المعادلة لصالحه خلال مواجهات الدربي الأخيرة بين الفريقي محققاً 6 انتصارات مقابل 4 لريال مدريد ومثلها بالتعادل.

ولمعرفة انتصار أتلتيكو مدريد الأكبر في تاريخ لقاءات الدربي على ملعب “فيسنتي كالديرون”، علينا العودة لعام 1947 الذي أكرم فيه صاحب الأرض ضيافة “الملكي” 5-0، إذ عاد وفاز 4-0 في 2003.

ويتربع جوسيب خونكوسا من “الأتلتي”، وألفريدو دي ستيفانو من “الميرينغي” على صدارة هدافي مباريات الدربي في الكالديرون برصيد 5 أهداف للأول و8 للثاني.

وعن أكثر المدربين تواجداً على المقاعد الفنية في مباريات الدربي في الكالديرون، أدار المدير الفني المخضرم الراحل لويس أراغونيس 12 مباراة كمدرب لأتلتيكو مدريد على ملعبه، بينما تواجد نظيره ميغيل مونيوز على المقعد الفني للريال بمواجهتين أكثر.

ويستضيف فريق أتلتيكو مدريد غريمه التقليدي ريال مدريد الأحد، في قمة مباريات الجولة 7، إذ يحتل صاحب الأرض المركز الخامس برصيد 12 نقطة، بينما يحتل “الملكي” المركز الثالث برصيد 14 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى