الرياضة العالميةيوفنتوس

كالياري يعتذر لنجم يوفنتوس بعد الهتافات العنصرية

قدم نادي كالياري اعتذاراً للاعب خط وسط يوفنتوس، الفرنسي بليس ماتويدي، بعدما كشف اللاعب عن تعرضه لإساءات عنصرية، خلال مباراة الفريقين التي انتهت بفوز “السيدة العجوز” 1-0، السبت، ضمن منافسات الجولة 20 من الدوري الإيطالي.

وكتب ماتويدي عبر حسابه في فيس بوك: “يحاول ضعفاء بث الكراهية. لكنني لا أنساق للكراهية وأشعر بالأسف فقط بشأن هؤلاء الذين يمثلون نماذج سيئة”، مشيراً إلى مجموعة من المشجعين وجهواً له ألفاظ مسيئة خلال المباراة التي استضافها فريق كالياري.

وتجدر الإشارة إلى أنها المرة الثانية التي يتعرض فيها ماتويدي لإساءة عنصرية في مباراة ليوفنتوس خارج ملعبه، حيث تعرض للأمر على ملعب فريق هيلاس فيرونا، وتلقى النادي عقوبة بالفعل.

وذكرت شبكة “إي.إس.بي.إن” أن كالياري سيعلم اليوم الإثنين ما إذا كان سيتلقى عقوبة أم لا، لكن النادي أصدر بالفعل اعتذاراً لماتويدي، مؤكداً أن الإساءة إليه كانت عملاً فردياً.

وذكر كالياري، في تغريدة كتبت بالفرنسية عبر حساب النادي في تويتر: “إنك لاعب كبير، ومثل أعلى للشباب. نود الاعتذار لك إن كنت تعرضت لإساءة في إستاد ساردينيا بسبب لون بشرتك. سكان مدينتنا ليسوا عنصريين، والجهل وحده يمكن أن يفسر بعض التصرفات. لك الاحترام”.

وأبدى ماتويدي إعجابه وتقبله لرسالة الاعتذار، ورد قائلاً: “شكراً جزيلاً للطف والمشاعر الودية التي تحملها رسالتكم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى