الإتحادالإقتصادية

كانيدا: هزازي وفوزي أضاعا الفوز.. والهلال ممتع

وضع فريق الاتحاد لكرة القدم نفسه في مأزق كبير في مواجهته المقبلة أمام الهلال الخميس المقبل في إياب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، بعد أن تعادلا الفريقان إيجابياً 2 – 2 على أرض ملعب الأمير عبد الله الفيصل في جدة أمس الأول في مواجهة الذهاب.

يحتاج الاتحاد للفوز في لقاء الإياب الخميس المقبل إذا ما أراد التأهل لدور نصف النهائي، أو التعادل بنتيجة تفوق 3 – 3.

وأبدت الجماهير الاتحادية رضاها التام عن أداء الفريق في لقاء أمس الأول في ظل الغيابات التي تشهدها صفوف فريقها بسبب الإصابة والإيقاف، علاوة على تعرض الثنائي أسامه المولد ومعن خضري لإصابتين مختلفتين خلال مجريات المباراة أوجبتا استبدالهما، مما لخبط حسابات الإسباني راؤول كانيدا مدرب الفريق.

وأكد الإسباني راؤول كانيدا مدرب الفريق خلال المؤتمر الصحافي المصاحب للمباراة، أن فريقه واجه صعوبات كبيرة وهو يواجه فريقا كبيرا مثل الهلال الذي قال إنه يلعب بشكل جيد وقدم كرة ممتعة.

ولام كانيدا الثنائي نايف هزازي والمغربي محمد فوزي على إضاعتهما عدداً من الفرص المحققة خلال مجريات المباراة، مشيراً إلى أن فريقه أضاع الفوز بعد إهدار الاثنين فرصتين محققتين أمام المرمى.

وشدد كانيدا على أن فريقه تعرض لظروف صعبة في أثناء اللقاء، تمثلت في إصابة المدافع أسامة المولد في الشوط الأول، ثم إصابة معن الخضري في الحصة الثانية، خلاف أن حسني عبد ربه شعر بالإرهاق وطالب بالتغيير قبل أن يتحامل ويستعيد أنفاسه ويقرر الاستمرار في اللقاء بعد استنفاد التغييرات الثلاثة.

واستغرب كانيدا خلال المؤتمر الصحافي تكرار الحديث عن سوء أداء الهجوم الاتحادي وأداء مهاجمي فريقه، موضحاً أن نايف هزازي قدم أداء جيدا في المباراة وكان حريصا على الحفاظ على الكرة أطول وقت ممكن وإتاحة الفرصة للاعبي الوسط للتقدم وزيادة الكثافة الهجومية، معتبراً أداء فريقه عامة جيدا، وأن ضياع الفرص أمام فريق قوي كالهلال يعد أمراً طبيعياً.

وعن مواجهة الإياب كشف كانيداً أنه سيعمل من اليوم على تجهيز الفريق، معترفاً بأن ظروفهم صعبة نتيجة النقص الكبير في صفوف الفريق للإصابات والإيقافات، مبيناً أنه سيعتمد على الروح القتالية للاعبين، وحرصهم على دخول كل مباراة من أجل الفوز.

ورفض كانيدا مناقشة مستقبلة مع الاتحاد، مكتفيا بالحديث عن لقاء الخميس وهو ما قال إنه سيركز عليه أكثر من اهتمامه بما سيفعله الموسم المقبل، مختتما حديثه بتأكيد أنه جاء لبناء فريق قوي ولن يرحل حتى في حال خروجه من كأس الأبطال بالخسارة أمام الهلال الخميس المقبل.

أما محمد بن داخل رئيس الاتحاد فقد بدا راضياً عن أداء فريقه في المباراة رغم نتيجة التعادل، وقبول الاتحاد للهدف الهلال الثاني في الدقائق الـ 10 الأخيرة من زمن المباراة، مشيراً إلى أن راؤول كانيدا لعب بالطريقة المثلى قياساً بظروف الإيقافات والإصابات.

وأكد بن داخل ثقته الكبيرة بقدرة فريقه على خطف بطاقة التأهل في لقاء الإياب، موضحاً أنه سيقدم التأهل هدية لجماهيرهم نظير دعمها ومؤازرتها اللاعبين طوال مجريات مباراة أمس الأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى