الإتحادعكاظ

كريري يكشف مستور الاتحاد

كشفت الأحداث المتسارعة في نادي الاتحاد الكثير من الخفايا والحقائق الدامغة التي لا تحتاج إلى برهان .. وبات المتابع أكثر دراية من غيره من القريبين من الحدث في كواليس هذا النادي القديم أن ثمة تثاقلا في توفير مبلغ لا يتجاوز الملايين الثلاثة لأجل إتمام تجديد أحد أهم لاعبي الفريق الكروي الأول (سعود كريري) ليطفوا أمر تردده في التوقيع على عقده الجديد على سطح المشاكل الكثيرة التي تحاصر النادي، بمثابة ورقة توت تسقط من على حقائق الكثير من الشرفيين، الذين اعتادوا الظهور وقت الأزمات بالتصاريح دون دور فاعل في أمور مفصلية كهذه.
وكانت أحوال سابقة تكشفت أثناء تجديدات سابقة لعدد من نجوم الفريق في السنوات الماضية، أمام تواجد إعلامي ضخم وقت أن يكون الفريق في أسوأ حالاته الفنية، أو يحقق أحد الانتصارات.
وشهدت الأيام الخمسة الماضية امتدادا لحالة الصمت الشرفي الاتحادي أمام فرصة أن يلتحق الكريري بفريق آخر، ما لم تكن إدارة بن داخل قادرة على تحقيق مطالبه المالية.
المزايدات الاتحادية تبدأ من عيد الجهني الذي سبق أن تكفل بحل مشاكل عقود لاعبي الفريق الأول، ثم ما لبث أن تقدم باستقالة (مطاطية) في إشارة إلى ربطه الاستقالة بالضغط على المعنيين بالأمر أمام عجز إدارة بن داخل حل مثل هذه القضايا التي ترتبط بأرقام مالية كبيرة، دون الاقتراب من القيمة المنتظرة للتعاقدات الخارجية وتكاليف المعسكر الخارجي المنتظر.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى