الأخبار المحليةاليوم

كريستيانو رونالدو ينقـل حربه الخفية مع ميسي لليـورو

أعادت أول مباراتين في البطولة إلى كريستيانو رونالدو نسخته الأكثر إخفاقًا.. تلك التي تعاني من هاجس ليونيل ميسي، حيث يصيبه التوتر أمام مرمى المنافس، ويفضل عدم الاحتفال بالأهداف مع زملائه، وكانت مباراة الدنمارك ضربة موجعة للنجم البرتغالي،حيث أهدر انفرادَين أمام المرمى، كان من شأنهما أن يكلفا فريقه الفوز ، وتحوّل دور البطولة في المباراة إلى ممثل ثانوي هو البديل فاريلا، ليس ذلك فحسب، بل إن كريستيانو سمع خلال اللقاء إلى جماهير في المدرجات تهتف “ميسي، ميسي، ميسي”، وبعيدًا عن إثبات أن ذكر اسم “قرينه” لا يزعجه، قام بتضخيم المسألة “العام الماضي في هذا التوقيت كان ميسي قد ودّع بطولة كوبا أمريكا، التي كانت بلاده هي مستضيفتها. ذلك أسوأ، أليس كذلك؟”، وتساءلت صحيفة “أوليه” الأرجنتينية “إذا كانت صيحات الإعجاب بميسي لا تزعجه.. فلماذا يرد إذن؟”.

وأضافت “أمر كريستيانو رونالدو بات غريبًا. فبعيدًا عن إجابته العصبية، من الملاحظ أن كريستيانو قد أخطأوا في إبلاغه: فالأرجنتين خرجت من دور الثمانية أمام أوروجواي”، وعلى نفس النهج سارت صحيفة “كلارين”، التي أكدت أن “البرتغالي عاد إلى انتقاد البرغوث (ميسي)، والأسوأ أن الأمر مختلط عليه”، ووصفت هذه الصحيفة ميسي بأنه “هاجس كريستيانو”، وذكرت البرتغالي بأن “البرتغال لم تتأهل بعد”، ولا تبدو بطولة أمم أوروبا الحالية الأفضل لكريستيانو، الذي كان يخوض البطولة بتحدٍّ مزودج: قيادة منتخب بلاده نحو تحقيق إنجاز وتقديم أوراق اعتماده كمرشّح لجائزة الكرة الذهبية، بعد موسمه الكبير مع ريال مدريد، حيث أحرز لقب الدوري الأسباني وسجّل 59 هدفًا، لكن الأمور بدت معاكسة بالهزيمة في أولى المباريات صفر /1 أمام ألمانيا، بعد أداء عادي للبرتغالي. في المقابل، وعلى الجانب الآخر من المحيط كان ميسي يسجّل “هاتريك” رائعًا في فوز منتخب بلاده على البرازيل 4/3.

بعد تلك المباراة صرح الأرجنتيني هيجوين زميل كريستيانو في ريال مدريد وميسي في منتخب التانجو بأن الأخير “يتحرّك على دراجة نارية”، وإذا كان البرتغالي قد بدا في ريال مدريد أنه قد أصلح هذا الموسم سلوكيات كانت تبعده عن الفريق، عادت تلك التصرّفات مرة أخرى للظهور في بولندا وأوكرانيا، فالآن بات في كل مرة يرتكب فيها خطأ في التصويب، يعرب عن غضبه إزاء عشب الملعب، ويلوم زملاءه لأنهم لا يمررون إليه الكرة، أو لا يحتفل بأهداف منتخب بلاده، مثلما حدث أمام الدنمارك، رغم أن آخر تلك الأهداف قد يمنح البرتغال في النهاية بطاقة التأهل إلى دور الثمانية، ولا يزال أمام كريستيانو وقت لتعديل طريقه. فمنتخب بلاده يعتمد على نفسه فقط خلال مباراته الأخيرة التي يخوضها اليوم الأحد أمام هولندا، في رحلته من أجل المضي قدمًا في البطولة، الأمر الذي يمثل عنصرًا شديد الأهمية في رحلته من أجل انتزاع جائزة الكرة الذهبية من ميسي، الفائز بها في النسخ الثلاث الأخيرة.

مقالات ذات صلة

‫21 تعليقات

  1. الله يعين جمهور البرشه مازال يعاني من كرستيانو ويلاحقه في كل مكان من اجل انتقاده
    الكل يعلم انه لم يظهر الى الان بمستواه المعهود وهذا امر طبعي ليتهم يذكرونا بمسي الارجنتين
    ماذ حقق لبلاده وهو يلعب معهم من قبل عام ٢٠٠٦ والله قوووووية من 2006 وماحقق شئ
    وكل سنة افضل لاعب في العالم والله مهزله والله يعيناعلى كتاب مايفهمون في الكورة شئ كلهم مثل اطفال اليوم من جمهور ميسي ولو تساله عن شئ في الكورة مايعرف غير تاريخها من سنه او سنتين

    1. بالعكس الرجال مغرووور ومتوتر باين والله
      حتى اذا سجل في البرشا طريقة فرحته متشنجه بعكس النجم الكبير ميسي
      اذا ميسي مايستحق احسن لاعب مين يستحقه … ياخي فيه اجماع من كل الرياضيين ماعدا الرياليين المتشنجين على افضلية ميسي المطلقة في العالم

  2. يذكرني بواحد عندنا كان همه نفس هم رونالدو الغيرة والحسد من (ذيب) في كل انجازاته حتى في الاعتزال حتى اقامو له اعتزال بعد عشر سنين من اعتزاله ومع ذلك لايزال.

  3. مالت عليك وتعليقك ذكرتني بناصر القصبي وهو يعبر عن الصيف كلام غير مرتب واسلوب ركيك ناتج عن تعصب اعمى ويظهر انك تشجع فريق منتهي بالسعودية

  4. اذا كان ميسي افضل لاعب مر في تاريخ كرة القدم فعلى الكرة ان تجهز كفنها… ميسي لا يملك شيء غير السرعة وموعدنا اذا بلغ الثلاثين كيف سيتجاوز خصومه بدون سرعته … يذكرني بفأر التقط بقطعة جبنة وهرب هذا اسلوب لعبه ….الأطفال لا يفضلون إلا أطفالا مثلهم.

    1. والله انك متشنج زي صاحبك هههههه

      مشكلة اذا التعصب وصل بكم الى هذا الحد … والله انك حارم نفسك من متعة ميسي (مسكين والله)

      قال ايش قال جبنه وهرب ,,, الرجال ياكل خط الدفاع بالثلاثة والاربعة والخمسة ويمشي الفريق كامل من نص الملعب ,,, اصحوا ياعالم

      1. وانت عندك كل العالم مشتنجين الا انت المتعقل الفاهم !

        الارقام هي من تنصف كرستيانو وترجحه على اطفال بلاتيني

        1. ايه المتعصب عندي متشنج في تفكيره

          انا مايعنيني ميسي ولا رونالدو

          بالعكس اعتبر رونالدو من نجوم العالم … لكن العقل يقول ميسي النجم الاول
          اما انكم تلغون مهارة ميسي عشان تثبتون لنا رونالدو الافضل هذا كلام فاضي

  5. الله يعينا عليك يا صاحب الرد الاول

    البرتغال شوهوا سمعة اسبانيا .
    وش دخل ميسي في اليورو ليش مايلعب هذا المشلخ مثل الناس اذا فشل رديتوا على ميسي ..

    كرستيان ابشر به في الشوت عنده ثقالات ماشاء الله تهدم جدر .. غيرها استعراض فقط مثل المهرج أو السرك ..

  6. بصراحه….
    كريستيانو رونالدو لم يقدم شيئ في اليورو 2012 …. بل أنه عبأ ثقيل على
    منتخب بلاده… وأتعجب من مدربهم وإصراره على إستمراره في المباراه
    رغم مستواه المهزوز وعدم تقديمه أي شيئ….

    يعني مو علشانه لاعب كبير وصاحب ضجه إعلاميه وله جمهوره يعني أخليه
    يطقها أساسي ولا يتم تغيره….

  7. وماذا يخص ميسي ياخي انت بيورو 2012 ميسي وش دخله بكرستيانو ياشباب التعصب تقول شي وانت منقهر من الخصم ياخي افهم الامور هذي هي الاحوال سب وشتم وكل شي علشان كرستيانو مايلعب زين والمشكله الورطه تحطونها بميسي ياخي افهموا كرة القدم يشباب تعصبكم لاينفع ^_^

    1. ياسلام عليك
      كلم الحبايب اللي فوق ,,, حسسوني ان ميسي يلعب في النادي النهضة ههههه

      متعصبين اخر زمن !!! يلغون كل ماهو جميل عشان يقنعوا انفسهم بغبائهم

  8. بصراحه ما ادري وش مسويلكم رونالدو ياشبكة الجماهير , اذا ابدع سكتوا واذا سوا شي غلط شرشرحتوه , واذا ضيع انفرادات وش صار , وبعدين اذا كنتوا تبحثون عن النجاح خلو فيه حياديه , ترا اوقات فيه اشياء توضح وتشوه سمعة الصحيفه وتترك انطباع غير جيد للقارئ , من غير الاخبار المنقوله من العربيه نت وغيرها , ردي هذا ماهو شرط انكم تنشورنه , اغلب انتقاداتي لكم ماتنشورنها ولكم جزيل الشكر

  9. خخخخخخخخخخ

    جماهير برشلونة صاروا مسخرة
    اجل كرستيانو مرعبكم حتى مع منتخبه

    صحيح الحظ خانه قدام الدانمارك
    لكن اليوم اثبت انه الافضل والاروع والابرع
    هدفين قدام هولندا وصيف كأس العالم الاخير
    هدفين اهدت البرتغال التأهل من المجموعة الاصعب

    وكان من الممكن ان يكون هداف البطولة هذي
    لولا الكرتين اللي ردتها القوائم

    يبقى الدون رقم ١ بالعالم

  10. صاحب الرد الاول احب اقولك صحيح ان ميسي لعب مع الارجنتين 2006
    فما بالك بكؤستيانو لعب من 2004 ولا حقق اي انجاز معهم وغير كذا ضيع انفراده مع حارس اليونان اخر الدقايق ياشاطر
    وكرستيانو عمره 27 وميسي حتى الان 24 فرق بالانجازات والعمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى