الرياضة العالميةريال مدريد

كريستيانو على مشارف التاريخ بعد ثنائية مالمو

لم تكن واحدة من أفضل مبارياته، لكن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجح في اختراق دفاع مالمو السويدي ليسجل هدفين أمس الأربعاء، ويقترب أكثر من أن يصبح أعظم هداف في تاريخ ريال مدريد الإسباني.

وبعد أن سجل هدفيه 81 و82 في دوري أبطال أوروبا بشباك الفريق السويدي، يتساوى رونالدو الآن مع راؤول غونزاليس، كأكبر هداف في تاريخ النادي عبر العصور برصيد 323 هدفاً.

وقال كريستيانو لمحطة فياسات التلفزيونية: “أنا سعيد للغاية، وفخور بتحطيم الرقم القياسي لريال مدريد.. إنه أمر رائع”.

وأضاف “أهم شيء هو الفوز، ست نقاط.. نحن في صدارة المجموعة”.

وفي ظل الرقابة الجيدة التي فرضت عليه من دفاع مالمو العنيد في أغلب فترات المباراة، استطاع رونالدو فقط بين الحين والآخر إظهار لمحات من براعته.

ولحسن حظ ريال مدريد، كان ذلك كافياً للحصول على النقاط الثلاث، وتصدر المجموعة الأولى.

ولم يرغب مدرب “الملكي” رافائيل بينيتز الخوض في الجدل بشأن من هو أعظم هداف في تاريخ مدريد، لكن سرعة رونالدو في اللحاق برقم راؤول لا تترك الكثير من الشك.

وقال بينيتز في مؤتمر صحافي: “هذا سؤال يجب أن يرد عليه آخرون.. لكني سعيد للغاية بأن الفريق انتصر وأننا حافظنا على شباكنا نظيفة، وأننا حصلنا على النقاط الثلاث، وأن رونالدو سجل هدفين وعادل رقماً قياسياً”.

وأضاف “شاهدنا العديد من الهدافين العظماء عبر التاريخ لكنه نجح في ذلك في عدد أقل من المباريات”.

واحتاج اللاعب البرتغالي 308 مباريات فقط ليعادل رقم راؤول البالغ 323 هدفاً، وهو معدل أهداف في المباراة الواحدة يثير الدهشة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى