الإقتصاديةالنصر

كشف عن تحمله كل الديون .. فيصل بن تركي يضخ مليونين للنصر

ضخ الأمير فيصل بن تركي رئيس نادي النصر مليونين في خزانة النادي صباح أمس، من أجل إيفاء النادي بالتزاماته المالية التي يتحملها، على أن يودع خلال الأيام المقبلة مبلغ عشرة ملايين ريال ليصبح إجمالي ما قدمه 17 مليونا.

 

وكان الأمير فيصل بن تركي قد أودع قبل بضعة أيام خمسة ملايين ريال، ما جعل إدارته تبادر بتسديد راتب شهرين للعاملين في النادي، إلى جانب تسديد مطالبات بعض وكلاء التعاقدات الذين لديهم ديون مالية على النصر، أبرزهم غرم العمري الذي يطالب بقرابة المليون ريال، إلى جانب عبد الرحمن الخنين، وخليفة المطيري، وعدد من الوكلاء، فضلا عن المخالصات النهائية مع عدد من اللاعبين الذين لا يرغب الجهاز الفني في بقائهم ضمن صفوف الفريق.

 

من جهته، أوضح لـ “الاقتصادية” الأمير فيصل بن تركي رئيس نادي النصر، أن إدارته عازمة على دعم الفريق بعناصر أجنبية مميزة يكون لها أثر في تقديم مردود إيجابي، وقال “لم نوفق في المواسم الماضية في التعاقد مع عناصر أجنبية مميزة، الأمر الذي لم يمنح الفريق فرصة للمنافسة على البطولات، وكما هو معلوم الأندية الأخرى التي حصدت البطولات ونافست علينا تميزت بوجود العنصر الأجنبي الفعال”. وأضاف “حاولنا التعاقد مع عناصر دولية مثلت منتخبات بلادها، ولكن التوفيق لم يكن حليفنا في هذا الأمر، واللاعبون الذين تم إحضارهم لم يوفقوا في تقديم العطاء والمردود الإيجابي. وفي هذا الموسم سنحرص على عدم تكرار الأخطاء السابقة”. وأشار إلى أن اختيار أي عنصر أجنبي سيأتي بتوافق بين الإدارة والكولومبي ماتورانا مدرب الفريق، وقال “أحضرنا له عددا من ملفات اللاعبين، ودرسها بشكل متأن، وكان هناك نقاش كبير بيننا حول بعض الأسماء ومراكزهم والفائدة الفنية المنتظرة منهم”. وزاد “نأمل أن يتحقق الهدف المنشود، ونحن في الإدارة منحنا كامل الثقة للمدرب من أجل اختيار العناصر الأجنبية، وكذلك تحديد الاحتياجات المحلية، وأن يكون رأيه الأول في الإبقاء على العناصر المحلية أو إبعادها”، مشيرا إلى أن ماتورانا كان له عدد من الاختيارات من أهمها الإبقاء على حسين عبد الغني قائد الفريق، ومن هذا المنطلق تم التفاوض معه على تجديد عقده.

 

وشدد على أن النصر قادر على العودة للمنافسة، ولدى الإدارة رغبة جادة في تقديم عمل يقودها إلى ذلك، وقال “نحن في النصر نعتز بأعضاء شرف نادينا الذين نراهم هم الأساس وهم من يقف خلف المكتسبات التي يحققها، وأنا على يقين أنهم لن يتخلوا عنه وسيقومون بدعمه في أي وقت”. وأكد أنه سيتحمل كل المصروفات المالية والديون السابقة في حال لم يحظ بدعم شرفي، رغم ثقته بكل أعضاء ومحبي النصر، وقال “كل ما نتمناه من أنصار وجماهير النادي الوقوف مع ناديهم ومساندته في الموسم الجديد الذي نتطلع من خلاله جميعاً إلى أن يكون موسما إيجابيا وسعيدا للنصراويين”.

 

من جانب آخر، اتفقت الإدارة مع أحد المدربين الكولمبيين لقيادة الفريق الأولمبي بتوصية من مواطنه ماتورانا، وينتظر أن تنتهي إجراءات التعاقد معه خلال الأيام المقبلة.

يشار إلى أن النصر يسعى للحصول على خدمات عبد المطلب الطريدي مدافع الاتفاق بعد دخوله في فترة الستة أشهر، وعدم اتفاقه مع إدارة ناديه، حيث وصلت معه إلى اتفاق مبدئي.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. خطوة رائعة لنادي النصر وليس كل مانتمناه يكون بضغطة زر كريموت كنترول حبة حبة ونحصل ع مرادنا ويجب التركيز في اختيار العنصر الاجنبي و نعرف ماهو خلل النصر ونعالجه واتمني ان يكون النصر الموسم الجاي منافس ع البطولات

    بالتوفيق يارب للنصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى