الأخبارالأخبار المحليةالإتحادالشباب

كلاسيكو العميد والليث ينتهي بالتعادل الإيجابي ويحتفظ كل فريق بمركز فى سلم الترتيب

فشل فريقا الاتحاد والشباب فى تحقيق نتيجة الفوز واكتفيا بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لمثله عن طريق مختار فلاتة ومينجازو من ركلتي جزاء , ليقتسما نقطتي اللقاء ويظل كل فريق فى مركزه فى سلم الترتيب حيثُ ظلّ الاتحاد سابعاً برصيد 19 نقطة و فيما رفع الشباب رصيده فى المركز الثالث إلى 23 نقطة

دخل صاحب الضيافة فريق الاتحاد بتشكيلة مكونة من : فواز القرني ، محمد قاسم ، منصور شراحيلي ، باسم المنتشري ، راشد الرهيب ، سعود كريري ، أحمد عسيري ، فهد المولد ، محمد العمري ، عبدالرحمن الغامدي ، مختار فلاتة
فيما دخل الضيف “شيخ الأندية” بتشكيلة مكونة من : وليد عبدالله – عبدالله الأسطا – كواك تاي – فيرناندو – صالح القميزي – الخيبري – عبدالمجيد الرويلي – رافينها – توريس – عبدالمجيد الصليهم – مهند عسيري
استهل الفريق الضيف الشباب بهجوم سريع بغية هدف يريح الأعصاب فى بداية المواجهة , وهذا ما كاد أن يفعله رافينيا فى الدقيقة 2 إثر توغل داخل منطقة الجزاء وسقوط من البرازيلي دون اى إشارة من الحكم , وفى الدقيقة “3” حصل لاعب الاتحاد عبدالرحمن لغامدي على بطاقة صفراء , عادله لاعب الشباب عبدالله الأسطا ببطاقة أخرى , بعد تعطيله لهجمة مرتدة إتحادية , وضح أسلوب فى الفريقين فى اللقاء فى الدقائق المتتالية , حيثُ اعتمد الشباب على الأطراف لصناعة هجماته التى لم وقفت على حدود منطقة جزاء الاتحاد , فيما اعتمد الاتحاد على الهجمات المرتدة والتى كادت أن تسفر إحداها عن هدف إثر إنطلاقة من اللاعب عبدالرحمن الغامدي وإنفراد بالحارس فى الدقيقة 15 وليد ولكن الدفاع الشبابي أنقذها قبل التسديد الخطير , رد على إنفراد الاتحاد اللاعب الرويلي بضربة مزدوجة إرتدت من يد مدافع الإتحاد دون إشارة من الحكم بوجود شئ.
هدأ إيقاع اللعب قليلاً بعد أن استعاد الاتحاد المبادرة من الشباب ومال الاستحواذ إلى العميد قليلاص من بعد الدقيقة 25 , كثف الاتحاد هجماته فى الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول ولكن الهجمات لم يحسن مختار فى إنهائها , بسبب براعة الدفاع الشبابي تارة , وتارة أخرى يرجع إلى تألق الحارس وليد عبدالله , ولكن هذا لم يقف عائقاً أمام الاتحاديين الذين سجّلواْ هدفاً فى الدقيقة” 43″ بعد عرقلة لاعب الاتحاد أحمد عسيري داخل منطقة الجزاء , ركلة الجزاء إنبرى لها هدّاف الفريق مختار فلاتة مسكنها الشباك ومشيراً لقائد الفريق سعود كريري موجهاً له رسالة بالبقاء , مرت دقائق أربع دون جديد بعد الهدف الاتحادي الذى إنتهى عليه وقع أحداث الشوط الأول.
أفتتح الشوط الثاني ببطاقة صفراء أشهرت فى وجه محترف الشباب فيرناندو مينجازو بعد عرقلة لاعب الاتحاد فى وسط الميدان , وكما كان الشوط الأول كثّف الشباب من هجماته , بغية إدارك التعادل ولكن الربع ساعة الأولى من هذا الشوط لم تسفر عن جديد بالنسبة للشباب , حتى أجري التبديل الأول بخروج الصليهيم ونزول أحمد عطيف , وفى الدقيقة 64 كاد الشباب أن يعادل الكفّة , بعد أن مهد اللاعب مهند عسيري كرةً رأسية للاعب رافينيا , أطلقها رافينيا رأسية لامست يد الحارس فواز القرني وارتطمت أسفل القائم لتنزل أمام خط المرمى حارمةً الليث من هدف محقق , وفى الدقيقة 67 أشهر الحكم تركي الخضير البطاقة الحمراء فى وجه اللاعب عبدالرحمن الغامدي بسسبب البطاقة الصفراء الثانية بعد تدخله الخشن على قدم اللاعب رافينيا , وفى محاولةٍ منه لإدراك حالة الطرد , قام المصري عمرو أنور بتغيير أول بخروج العمري, ونزول محمد أبو سبعان فى الدقيقة 73 , وفى الدقيقة 75 يطلق أحمد عطيف صاروخاً مر بسلام على فواز القرني إلى ركلة ركنية , وفى الدقيقة التالية أضاع عسيري فرصة خطيرة بعدما فشل فى تركيز كرته فى المرمى الخالي من حارسه.
ولكن البديل عيسى المحياني تمكن من الحصول على ركلة جزاء بعد عرقلته داخل المنطقة الجزائية , ليتقدّم زميله مينجازو لتنفيذها وإسكانها الشباك الاتحادية معلناً التعادل الشبابي فى الدقيقة 82 , بعد الهدف قام أنور مدرب الاتحاد بإخراج فلاتة ونزول اللاعب جيسون لتشيط الأداء الهجومي قليلاً , وهو ما حدث بعدما إنطلق فهد المولد بكرة من منتصف الملعب حتى منطقة جزاء الشباب سدّها فى يد الحارس وليد عبدالله ردّ عليه عسيري بكرةً اصطدت بالقائم ولكن قبلها كان هناك تسلل , وفى الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي تحصّل الاتحاد على خطأ مباشر من امام منطقة الجزاء بعد عرقلة كواك تاي لجيبسون وحصول الأول على إنذار , ليتقدّم أبوسبعان لتنفيذها ولكنها مرت بسلام على المرمى الشبابي , وينتهي معها اللقاء بالتعادل الإيجابي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق