الأخبار المحليةالإقتصاديةالنصر

كميخ : أيام جدة ضيعت النصر

أوضح علي كميخ المنسق الفني والمدرب السابق لفريق النصر لكرة القدم، أن على إدارة النادي تجاوز تفاصيل المرحلة الماضية، وإعداد الفريق بشكل احترافي للموسم المقبل، من خلال إجراء معسكر خارجي مميز، إضافة إلى التعاقد مع عناصر أجنبية من شأنها إحداث الفارق، إلى جانب منح العناصر الشابة فرصة المشاركة.

وقال “يجب أن يحظى معسكر الصيف بمشاركة عدد من العناصر الشابة التي قدمت نفسها بشكل جيد في الفرق السنية ولديها ما يمكن أن تضيفه، المدافع عبد الله مادوا، وعبد الإله النصار وغيرهما من اللاعبين يجب منحهم الفرصة”.

وحول رؤيته للتعاقدات المقبلة في الفريق قال “الواقع الفني في الفريق يفرض ضرورة التعاقد مع أربعة عناصر أجنبية مميزة والأولوية تكون لثنائي صانع لعب ومهاجم صريح ومدافع مميز فيما يكون الحاج بوقاش انتظارا، بمعنى أنه إذا نجح النصر في التعاقد مع هؤلاء يتم الاستغناء عنه، ولكن في حال لم يتمكن من ذلك فيبقى مع الفريق لأنه قدم عملا فنيا جيدا خلال الفترة التي قضاها”.

وعن أداء النصر أمام الأهلي 1/4، في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال قال: “النصر قدم شوطا أول مميزا، إلا أن هدف الأهلي الثاني كان قاصماً لظهر الفريق، إلى جانب عدم قدرة المدرب ماتورانا لمعالجة الخلل، لفشله في القراءة الجيدة خلال مجريات المباراة”.

وقال: “الوصول إلى المباراة النهائية شرف لكل فريق، وتأكيد أن هناك عملا قدم من قبل الفريقين، قادهما إلى هذه المرحلة المهمة، النصر قدم عملا فنيا يشكر عليه اللاعبون والجهاز الفني والإدارة، حيث أنه لعب أجمل المباريات أمام الشباب ذهاباً وإياباً ومباراة الذهاب أمام الفتح، من ناحية الانضباط والتكيتيك داخل الملعب”.

وأضاف “ولكن ربما ضمان التأهل أثر في مستواه في الإياب أمام الفتح، إلى جانب بعض الغيابات. وكنت أتمنى أن يواصل الفريق تحضيراته للمباراة النهائية على ملعبه في الرياض وعدم الاستعجال في الذهاب إلى جدة، وخصوصاً أنه منتش بالتأهل، ومن الطبيعي أن يكون هناك تواجد جماهيري من شأنه أن يشتت أذهان اللاعبين”.

وتابع “كما قلت إن النصر قدم شوطا أول جيدا، وكان حاضرا بقوة رغم فقدان الهوية في الخط الهجومي، والاعتماد على الحلول الفردية، ولكن في الشوط الثاني كان الهدف الذي سجله الأهلي بمثابة القشة التي قصمت الظهر، ولم تفلح محاولات الكولمبي ماتورانا التدخل بعد إجرائه تغييرات لم تكن موفقة، رغم أن إدخال البرازيلي رتشي بداية الشوط الثاني كان خطوة جيدة، حتى جاء الهدف الثاني المبكر وطرد الجزائري الحاج بوقاش، ما أفقد الفريق تركيزه وحظوظه بشكل كبير”.

وزاد “رغم أنني كنت أتمنى أن يتم الاعتماد على بوقاش في النواحي الهجومية في ظل تأديته شقا هجوميا مميزا بفضل لياقته العالية، ولكن حدث ما حدث، وهذا لا يقلل أبداً من قيمة العمل الفني الذي تم، فالوصول إلى النهائي في هذه الظروف أمر جيد ولكن يجب أن يكمل مسيرو النادي العمل من خلال البحث عن أهداف قوية للمرحلة المقبلة، والهدوء والتركيز مطلوبان في هذه الأوقات”.

وختم حديثه بالقول “لا بد أن أشير للدور الكبير الذي لعبته الجماهير في تحفيز الفريق والزحف خلفه في المباريات، الأمر الذي منحه توهجا وشعورا بالعودة. على كل حال تبقى بطولة جيدة للنصراويين، والمنافسة على اللقب كانت أمرا مهما بغض النظر عن النتيجة التي آلت إليها المباراة، ولكن الأهم أن الثقة موجودة والعمل الجاد وتلافي الأخطاء مطلوبان”.

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. علي كميخ انسان مجتهد في عمله لكنه يركز على الظهور الاعلامي والتحدث فنياوادارياوجماهيريا وفي كل شيء حسب القناة وقد يصل الامر الى السياسة اذا احتدت الامور ممااحرق اوراقه لدى المشاهدين والمتابعين

  2. يا سبحان الله اهم شي احترام المنافس الاهلي احترم النصر والهلال لذلك فاز اما النصر لم يحترم الاهلي وبالذات بعض الجمهور وخصوصا توفيق الخليفة عندما طلع في ملعب يو قبل المبارة وقال لا يجتهدوا الاهلاويه كثير الكاس نصراوي

    1. ^^
      زي ماهنأ خالد قاضي الجماهير الاهلاوية عصر المباراة الختماية مع الشباب وشمت حسن عبدالقادر في الشباب قبل بداية المباراةوحديث استديو ماقبل المباراة عن اماكن احتفالات الاهلي ..

  3. أقول
    ترى كماتشو لوحده جرى لعيبة النصر
    كلهم …
    الذي يحدث الفارق اللاعبين الأجانب
    تستشيرون خبراء تسوون اجتماعات تقيلون
    إداري تلغون عقد مدرب
    أفضل فرق تتعاقد مع أجانب هي المميزه
    وصاحبت الحظ الأوفر بحصد البطولات
    شوفوا الاتحاد والهلال وين هالموسم
    وشوفوا الاهلي والشباب والاتفاق

  4. بدون مقدمت
    من يوم شفت الحارس العنزي في الدقيقه 4 من بدايه المباراه يحاول اضاعه الوقت حتى ياتيه مهاجم الاهلي لتسريع اللعب وانا غسلت يدي عرفت ان الفريق لم يهيئ الفريق للفوز واذا افترضنا ان الفريق مهيئ نفسيا فأن عبدالله العنزي احبط الفريق وتابعت جميع البرامج والمحللين يتطرقون لهذه النقطه والكن للاسف مرت مرور الكرام
    (والله العظيم تصرفات العنزي باضاعه الوقت رفعت ظغطي )

  5. ياكميخ انت من كان يقول بداية الموسم انتظرو فريقا مرعبا للخصوم ايام مارسير ودربت النصر وكنت كل مبارة تدخل مدافع الشوط الاول واللحين تبي تنصح

  6. أنا تكلمت قبل ذهاب النصر إلى جدة في حالة تأهله على حساب الفتح ، وقلت يجب الرجوع للرياض وأخذ راحة يوم الثلاثاء والتدريب يوم الأربعاء والسفر يوم الخميس الصباح ، والسبب الإعداد النفسي مهم ، حتى اللاعبون فقدوا تركيزهم في مباراة إياب الفتح وكاد الفريق يخرج بسبب تفكيرهم بالسفر للمباراة النهائية ، حتى احترام الخصم الفتح لم يتم . وأخيراً النصر يلعب أمام فريق استفاد من أربعة أجانب جميعهم عمل فارق في الفريق عكس النصر الذي لم يستفد من واحد من الأجانب بل العكس تضرر كما حصل من بوقاش الذي أنطرد وكانت النتيجة 2 / صفر في وقت مبكر ويمكن رجوع النصر.
    تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى