الرياضة العالمية

كوريا الشمالية لن تشارك في أولمبياد طوكيو

لن تشارك كوريا الشمالية في أولمبياد طوكيو الصيف المقبل، بسبب مخاوف من جائحة فيروس كورونا، بحسب ما أعلنت وزارة الرياضة، لتقضي على آمال كوريا الجنوبية باستخدام الألعاب لإعادة اطلاق محادثات مع جارتها المسلحة نوويا.
قالت الوزارة بعد اجتماع للجنة الأولمبية: “قررت عدم المشاركة في الألعاب الأولمبية الـ32 لحماية اللاعبين من أزمة الصحة العالمية الناجمة عن كوفيد 19″.
وبحال غيابها ستكون المرة الأولى تعتذر كوريا الشمالية عن المشاركة في الألعاب الصيفية، منذ أولمبياد سيول 1988 الذي اقيم في عاصمة جارتها اللدود.
وكانت مشاركة الدولة المعزولة والمسلّحة نوويا في الأولمبياد الشتوي الأخير في بيونغتشانغ (كوريا الجنوبية) حافزاً رئيساً في التقارب الدبلوماسي مع جارتها عام 2018.
وحضرت كيم يو جونغ الألعاب موفدة من شقيقها الزعيم كيم جونغ أون، واغتنم الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إين الفرصة للتوسط في محادثات بين بيونغ يانغ وواشنطن، أدت إلى سلسلة من الاجتماعات الرفيعة المستوى بين كيم، والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.
لكن منذ انهيار دبلوماسية كيم مع ترامب عام 2019، تجنبت كوريا الشمالية الاتصال رسمياً مع كوريا الجنوبية أو الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى