الأخبار المحلية

كيال : بطولة الصالات ستكشف مواهب ستفيد الكرة السعودية

تأهل فريق الوحدة إلى الدور نصف النهائي لبطولة المملكة الأولى للصالات لكرة القدم برعاية الاتحاد السعودي لكرة القدم والمقامة حاليا على صالة الخيمة الرياضية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة  بعد فوزه على فريق مدينة الملك الساحلية بنتيجة 7-3 ليتصدر الوحدة المجوعة و يتأهل إلى الدور قبل النهائي الذي سيقام على صالة رعاية الشباب بجدة الثلاثاء المقبل وشهدت مباراتي الأمس تواجد رئيس اللجنة العليا المنظمة عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم احمد الخميس وكذلك عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم طارق كيال وجمهور كبير استمتع بمباراة الوحدة ومدينة الملك فهد الساحلية.

وتقام غدا السبت مواجهتين في ختام مباريات المجموعة الثانية لتحديد بطل المجموعة و المتأهل إلى الدور قبل النهائي حيث يلتقي في المباراة الأولى  فريق الربيع وفريق العبدلي للتعاقدات وفي المواجهة الثانية يلتقي فريق جامعة الملك عبدالعزيز وفندق قصر المدينة وستحدد المباراتين الفريق المتأهل خاصة ان المنافسة على الصدارة بين الربيع وقصر المدينة ومنتخب الجامعة فيما خرج العبدلي من المنافسة رغم تواجد عدد من اللاعبين البارزين معه امثال إبراهيم سويد ومناف أبو شقير ويشرف على تدريب منتخب جامعة الملك عبدالعزيز سالم سويد الذي اكد ان فريقه سيتاهل الي الدور قبل النهائي وان مباراته مع فندق قصر المدينة مصيرية0

من جانبه وصف عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم طارق كيال البطولة بأنها ناجحة وان هناك مواهب جميلة تستحق أن تظهر على ساحة النجومية وقال شاهدت مباراة قوية بين الوحدة ومدينة الملك فهد وكانت مباراة مثيرة وهناك لاعبين يمتلكون مهارات جيدة وبطولة الصالات ستنتشر بسرعة لدينا لأنها تجمع الموهبة والمهارات واللياقة واشكر أخي احمد الخميس وكل العاملين معه على الجهد الكبير الذي يبدلونه واتمني لهم التوفيق وانا سعيد بتواجدي لمتابعة البطولة وعن توقعه بالفائدة الفنية من التجربة الأولى قال كيال دائما أي تجربة تحتاج إلى وقت لكنني ارى اقبال الشركات والاندية على المشاركة تأكيد على قوة البطولة وحب الناس لكرة القدم و بأذن الله خلال عامين ستكون بطولة مميزة وتجد اهتمام الأندية والجماهير وعن مشاركة الأهلي في البطولة قال بالتأكيد مشاركة جيدة واذا مانجحت البطولة فأنها ستجد الاعتماد في كل الاندية ومنها الأهلي و بإذن الله سيكون لدينا منتخب سعودي ومواهب سيتم اكتشافها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى