مقالات الكتاب

لائحة الانضباط ولايزال للتعديل بقية

بعد مرور خمس جولات لازالت لجنة الانضباط تنعم بالهدوء والأبتعاد عن تسليط الأضواء على قراراتها وذلك في أول تطبيق للائحة الجديدة التي تم العمل بها اعتباراً من 20 /9 /1433هـ وهي اللائحة التي تعرضت للكثير من النقد بعد إقرارها الموسم الماضي مما أجبر اتحاد القدم على إيقاف العمل بها وتكوين لجنة لإعادة صياغتها من جديد لتخرج بأقل الملاحظات.

لائحة الانضباط الجديدة لم تختبر بعد فجل القرارات التي اتخذتها الفترة الماضية كانت في حالات واضحة لاتستدعي الجدل الذي كان يحدث حول قراراتها في المواسم الماضية وبالتالي فاللائحة الجديدة تحتاج للوقت ولحدوث حالات يتم من خلالها تطبيق مواد اللائحة عليها ليتسنى الحكم بشكل عادل.

رئيس اللجنة الأستاذ صالح الخضر كان حضوره للقناة الرياضية في برنامج المنصة متميزاً في تجاوبه مع كل الاستفسارات التي طُرحت في الحلقة والرجل يسعى كما يؤكد للوصول للائحة مكتملة خالية من القصور مؤكداً أن تطبيق اللائحة لاشك كفيل بكشف أي أخطاء أو قصور فيها.

في برنامج المنصة تم إثارة العديد من الملاحظات على اللائحة لعل أبرزها آلية أختيار المخالفات التي تستحق العقوبة سواء تم رصدها من خلال اللقطات التلفزيونية أو مراقب المباراة كما أن صلاحية رئيس اللجنة في اتخاذ قرارات منفردة تحتاج إلى إعادة نظر خاصةً فيما يتعلق بالإيقاف لمدة شهرين وهي تعادل ثلث الموسم الرياضي مع رفض حق الاستئناف فيها.

كما أن تضمن اللائحة عبارة (يجوز) للجنة في المادة (52) يجب ألا تكون موجودة فهي تعطي اللجنة حرية اتخاذ العقوبة من عدمها مما يسبب تباين في القرارات رغم أن الحالة واحدة.

اللائحة رغم خضوعها للمراجعة والتعديل إلا أنها مازالت أيضاً تحتاج للمراجعة والتعديل مرةً أخرى كما أن العمل بها هذا الموسم كفيل بكشف المزيد من الملاحظات..

دعوا ريكارد يعمل

يردد البعض عبارة (دعوا ريكارد يعمل) وذلك في مواجهة الانتقادات التي توجه إليه عند كل مرة يقيم خلالها المنتخب معسكراً استعداداً لبطولة رسمية أو مباريات ودية وإعطاء المدرب الحرية الكاملة حق من حقوقه وكذلك الوقت ليستطيع أن يطبق فكره وتوجهه الاحترافي لصناعة منتخب يعيد الهيبة للكرة السعودية وهذا يحتاج لخطة زمنية تعادل مدة عقد المدرب ريكارد متضمنةً أهدافه التي يريد أن يحققها خلال هذه السنوات.

لكن للأسف مع المدرب ريكارد لم نشاهد منهجية واضحة وخطة زمنية معلنة، فالتخطيط الزمني عنده شهرين ولكل فترة زمنية معينة توجه يختلف عن الفترة التي سبقتها مما أفقد المنتخب الاستقرار والثبات على تشكيل يمزج فيه الخبرة بالشباب بل إن عملية الاستدعاء والاستبعاد حفلت بالكثير من المتناقضات لعل أكثرها سلبية إبعاد اللاعبين الستة بعد إعلان انضمامهم بثماني وأربعين ساعة دون مراعاة للآثار السلبية على هؤلاء اللاعبين الشبان وخاصة غير المصابين منهم.

في النصر لابد من الرحيل

مايحدث للنصر أمام الهلال لايمكن حصره في الفارق الفني الذي يقف مع الهلال بل الأمر يتعلق بالجانب النفسي بالنسبة للاعبي النصر فهم يدخلون المباراة بدون ثقة في قدراتهم مما يمكن الهلال من فرض أسلوبه في المباراة وحسمها في نهاية الأمر.

الجانب الفني في النصر عناصره لم تعد قادره على مجاراة الهلال وخاصة في وسط الملعب بسبب سوء التعاقد مع اللاعبين بالذات في هذه المنطقه وآخرهم عطيف ومانسو وبالتالي فإن إدارة النادي عليها أن تُتيح الفرصة لإدارة جديدة بعد أن أخذت الفرصة كاملة بقيادة الأمير فيصل بن تركي.

وفي المقابل بنتيجة النصر استطاع الهلال أن يستعيد ثقته بنفسه ويصحح أوضاعه ويصالح جماهيره لكن من وجهة نظري أن مباراة النصر ليست مقياسًا حقيقيًا لتعافي الهلال بشكل كامل بقدر ماهو تدهور نصراوي بالذات في هذه المباراة..

نوافذ

– أن يلعب منتخبنا مباراة ودية دولية أمام المنتخب الأسباني المصنف الأول على العالم فهي خطوة يجب أن يتم الإشادة بها فإيجابياتها ستكون كبيرة على المنتخب السعودي بشكل خاص والكرة السعودية بشكل عام.

– جدول الدوري يجب ألا يحدث عليه تعديل مهما كان حجم الضغوطات التي تمارس على لجنة المسابقات فأهم مقومات نجاح الموسم ألا يتم تأجيل المباريات وكثرة التوقفات.

– الأزمة المالية وغياب الإداري المفاوض الملم بلوائح الاحتراف في النصر سيتسبب في هروب المواهب من النادي فالسحيمي هو البداية بعد أن عرف السماسرة أن النادي أبوابه مشرعة لهم لاحسيب ولا رقيب.

– مدير عام الكرة يجب أن يكون صاحب كريزما قيادية ومستقل لايقبل الخنوع خاصةً عندما يكون المدرب ضعيف الشخصية فالفوضى تكتمل بوجود ذلك الإداري الذي لايهش ولاينش.

– صُرف على النصر خلال الثلاث المواسم الأخيرة مايقارب ثلاثمائة وخمسون مليون ريال قابل ذلك نتائج سلبية أتمنى أن يكون ذلك مبرراً للأمير فيصل بن تركي للاستقالة.

– من يدرب النصر ماتورانا ولا محمود؟!.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. شاهدنا رئيس لجنة الانضباط صالح الخضر في برنامج المنصة وكان كل سؤال محرج يوجه اليه من الصحفيين الاخرين يجيب عنه محمد الدويش وعبدالكريم الزامل بسرعة فائقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى