الأخبار المحليةالإتحاد

لاعبو الاتحاد المبعدون.. بين العودة أو الرحيل

تضاربت الأنباء بشأن عودة لاعبين الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد الذي أبعدتهم الإدارة عن الفريق خلال قرارها الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية.

ففي الوقت الذي أكدت فيه بعض المصادر أن الإدارة حسمت عودة اللاعبين المبعدين إلى الفريق خلال الفترة المقبلة، أشارت أخرى إلى أن إدارة النادي تعتزم للاستغناء عنهم خاصة أنها تسعى لاستقرار الفريق بعد الأداء المميز الذي ظهر عليه في كأس الملك وحصوله على اللقب.

وأوضحت المصادر أن هؤلاء اللاعبون سيتم عرضهم على قائمة الانتقال من أجل منح الفرصة للاعبين الشباب وضخ دماء جديدة في الفريق.

إلا أن مصادر قريبة من النادي ذكرت أن إبراهيم هزازي سيعود للمشاركة في تدريبات الفريق عند العودة من الأجازة بعد أن انتهاء إيقافه، فيما لا يزال الوضع معلقا بالنسبة للحارس مبروك زايد والمدافع حمد المنتشري وراشد الرهيب.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هذي حملة من بعض المطبلين واقربا ء هزازي للتاثير على الادارة لا اجبارها على العودة للخلف واعادة سئ الذكر والمستوى ابراهيم هزازي لمعرفتهم بانة لايوجد نادي يحترم تاريخة وجمهور ة يرغب في لاعب عديم الفايدة

  2. الاتحاد يلعب الان كره نظيفه دون ضياع للمشاكل وان عاد هزازي مشاكل فان كرة الاشبال سوف يتخللها حصد المشاكل والتركيز على المعارضات وفقدان التركيز

  3. مستحيل ان هذه الاداره تفكر في عودة هذا الاعب والله اسؤ لاعب حضر للاتحاد واذا كان الخبر صحيح فمعناها الاداره راح تفشل

  4. لاعب فاشل وسيء الأخلاق والله لايصلح يلعب لأي فريق وأرجو من الإداة تسريحه غير مأسوف عليه
    ويا ليتي أخوه معاه هذا ما يصلح يلعب إلا في دوري حواري
    والمفروض من يلعب ويثبت نفسه هو من يمثل الفريق وعدم النظر للاسم مهما كان كذا نحقق بطولات وتعود أمجاد الاتحاد…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى