الأخبار المحليةالجزيرة

لاعبو الفتح : الفوز على النصر مطلبنا

أكَّد لاعب خط وسط الفريق الفتحاوي حمدان الحمدان جاهزية فريقه لمواجهة النصر في ذهاب نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين قائلاً: الفريق في كامل جاهزيته لخوض المواجهة المهمة التي بالتأكيد سيقطع من خلالها أحد الفريقين مشوار التأهل إلى النهائي، وسنسعى كلاعبين إلى كسب المباراة ومواصلة تحقيق الإنجاز الذي حققناه بالتأهل إلى نصف النهائي ولا شك بأن التأهل إلى النهائي طموح لنا وشرف كبير من أجل التشرّف بالسلام على خادم الحرمين الشريفين وهذا بالتأكيد لن يتحقق إلا بعد عمل كبير وتركيز عال منا كلاعبين كون الفريق سيقابل النصر المنتشي بالتأهل من أمام بطل الدوري هذا الموسم بعد تقديمه مستويات لافتة وإصراره الكبير على تحقيق البطولة ولكننا بالتأكيد سنقاتل من أجل تحقيق إنجاز يسجل بأسمائنا كلاعبين وللفريق الفتحاوي.

وأكّد لاعب خط وسط فريق الفتح حسين المقهوي على صعوبة مواجهة النصر وقال: الفريق النصراوي يعيش أفضل فتراته الفنية من خلال تقديمه مستويات لافتة خصوصاً في المباراتين الأخيرتين أمام الشباب بطل الدوري هذا الموسم بالإضافة إلى أن مباراة الذهاب على أرض الفريق النصراوي وبين جماهيره وهذا ما يعطي المباراة صعوبتها ولكن الجميع يعلم بأن مثل هذه البطولات لا يمكن التوقع فيها وخصوصاً أن الفتح قدَّم مستويات رائعة هذا الموسم واستطعنا أن نكسب فرقاً قوية هذا الموسم على مستوى الدوري وهذا ما يجعلنا نملك الدافع الكبير والطموح في مواصلة ما يمكن الوصول إليه في هذه البطولة ولا سيما أن هذا الإنجاز إذا ما تحقق فهو إنجاز غير مسبوق بالنسبة لأندية الأحساء، فبالتالي سيسجل باسم محافظة الأحساء ولنا كلاعبين ولنادي الفتح وإدارته وجماهيره.

ووصف حارس فريق الفتح محمد شريفي كل لقاء يدخله الفريق الفتحاوي بمباراة نهائية قائلاً: كل مباراة نخوضها نضع أمامنا بعين الاعتبار أنها مباراة نهائية ولا مجال للخسارة فيها وإن أكرمنا الله بالتأهل فهذا بالتأكيد سيكون إنجازاً يُضاف إلى ما حققه الفريق من إنجاز بالتأهل لنصف النهائي.

وأضاف: الرغبة لدينا كبيرة في مواصلة تحقيق الإنجازات بالوصول للنهائي والحالة التي يعيشها الفريق الفتحاوي حالة تنبئ بإمكانية تحقيق ذلك؛ فالجهاز الفني أعد الفريق جيداً لهذه المواجهة وكذلك الجهاز الإداري الذي استطاع أن يخرج الفريق من أجواء الفرح التي كان عليها بالتأهل إلى نصف النهائي والتركيز في مواجهة النصر الليلة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى