الأخبارالأخبار المحليةالشباب

لاعب الشباب يوقع على بيان نبذ العنف في بلاده

أرسل لاعبو منتخب كولومبيا نداءا الى جماهير كرة القدم اليوم يطالبون من خلاله بأن يتجنبوا “تلطيخ قميص المنتخب بالدماء”، وذلك تعقيبا على مقتل ثلاثة مشجعين في اشتباكات خلال الايام الاخيرة.

هذا وقد صدر بيان من الاتحاد الكولومبي لكرة القدم وموقّع من لاعبي المنتخب بما فيهم لاعبي نادي الشباب الحالي ماكيلني توريس والذي جاء فيه “حان وقت التغيير، لا نريد مزيدا من العنف بشوارعنا، وخاصة بسبب كرة القدم، سنجعل رياضتنا وسيلة لنشر السلام والتسامح بين جموع الشعب”.

ووقعت احداث عنف الأسبوع الماضي بين مشجعي فريقي أتلتيكو ناسيونال فريق لاعب الشباب الحالي ماكيلني توريس وفريق وميوناريوس، مما أسفر عن مقتل شابين، كما قتل ضابط شرطة الجمعة الماضية في الـ66 من عمره اثناء الدفاع عن ابنه، مشجع لفريق سانتا في، من هجوم مشجعين منافسين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى