الأخبار

لعنة الإصابات تطارد ليونيل ميسي

تجددت إصابة نجم برشلونة السباني ليونيل ميسي في عضلات الفخذ الخلفية حيث يواجه اللاعب الأرجنتيني خطر الغياب عن بقية مباريات برشلونة المتوج بطلا لـ”الليغا”.

وطلب أفضل لاعب في العالم الخروج من الملعب قبل 20 دقيقة إثناء المباراة التي انتهت بفوز برشلونة على اتليتيكو مدريد 2-1 ليكمل الفريق المباراة بعشرة لاعبين بعد إجراء التبديلات الثلاثة.

وحول برشلونة تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على أتليتيكو ليحتفل باللقب بصورة مظفرة.

وقال تيتو فيلانوفا مدرب برشلونة في مؤتمر صحفي عقب المباراة “خرج ميسي من الملعب لأنه شعر بمشكلة في نفس المنطقة التي عانى منها من إصابة مؤخرا. شعر بإحساس غريب”، مضيفا “سوف نعرف الاثنين ما إذا كان سيغيب لأيام أم لمدة أسابيع.”

وكان ميسي أصيب في عضلات الفخذ الخلفية أثناء مباراة باريس سان جيرمان في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا في الشهر الماضي ولم يتعاف بشكل كامل منذ ذلك الحين.

وقال فيلانوفا “رغم أنه قد يبدو من الصعب فهم أسلوب التعامل مع إصابة ليونيل فان الأمر ليس سهلا”، مشيرا إلى أنه “لم ينجح في التعافي بشكل كامل ونتعامل مع الأمر وفقا لما يشعر به.. كان على ما يرام قبل المباراة وتدرب بشكل طبيعي. لم يشعر بأي شيء حتى شعر بالألم مرة أخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى