الرياضة العالميةليفربول

ليفربول للتعويض .. وآرسنال للتأكيد في غياب سانشيز

سيحاول مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب التعويض على حساب ضيفه كريستال بالاس، فيما يحل آرسنال ضيفاً ثقيلاً على كريستال بالاس السبت، في افتتاح الجولة 2 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وفرط ليفربول بفوز كان في متناوله في الجولة الأولى بعد أن تقدم في الدقيقة 57 على مضيفه واتفورد 3-2 بهدف للمصري محمد صلاح المنتقل حديثاً إلى صفوفه من روما الإيطالي، قبل أن يدرك صاحب الأرض التعادل 3-3 في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

من جانبه، حقق آرسنال فوزاً بشق النفس على بطل 2016 ليستر سيتي في الدقائق الأخيرة أيضاً 4-3، بعد أن كان متخلفاً 2-3 حتى الدقيقة 83.

وأكد كلوب أنه سيزج بالمدافع الأيسر أندرو روبرتسون المنتقل من هال سيتي الذي هبط إلى الدرجة الأولى، في أول تجربة بعد أن غاب عن اللقاء الافتتاحي، معرباً عن سعادته بضمه إلى صفوف “الريدز”.

وقد يصبح روبرتسون الخيار الأول لكلوب في هذا المركز، الذي شغله لفترة طويلة المدافع الإسباني ألبرتو مورينيو، وقال المدرب الألماني عنه عشية المباراة: “كل شيء على ما يرام معه، طور نفسه كثيراً وتأقلم بشكل سريع، إنه بالفعل لاعب جيد”.

وأضاف: “إنه على الطريق الصحيح، من المبكر الحكم عليه بشكل نهائي لأنه انضم إلينا منذ فترة قصيرة وتأقلم بسرعة مع أسلوب لعبنا”.

ويعول كلوب على عودة المهاجم الدولي دانيال ستوريدج بعد شفائه من إصابة لحقت به خلال استعدادات الفريق للموسم الجديد، لكنه سيخوض المباراة في غياب لاعب الوسط البرازيلي فيليبي كوتينيو المطلوب من برشلونة الإسباني والذي لا يزال يعاني من إصابة في الظهر.

وقال: “فيليبي ليس جاهزاً، لم يتدرب كثيراً ولا شيء جديد بخصوصه، إنه لا يزال مع اللاعبين المصابين ولا نعرف بدقة متى سيعاود اللعب”.

ويبدو المدرب الفرنسي لآرسنال آرسين فينغر الذي لم يكن راضياً عن أداء فريق “المدفعجية” في المباراة الأولى، مقتنعاً بتحقيق الفوز على مضيفه ستوك سيتي بقيادة المدرب مارك هيوز.

وسيفتقد فينغر لخدمات المهاجم التشيلي ألكسيس سانشيز المطلوب من باريس سان جيرمان الفرنسي، لكن مصيره لا يزال مجهولاً، لعدم تعافيه من إصابة في عضلات البطن.

ويرفض فينغر التخلي عن سانشيز الذي ينتهي عقده في نهاية الموسم على غرار الألماني مسعود أوزيل وأليكس أوكسلايد تشامبرلين.

وقال المدرب الفرنسي في هذا الصدد: “علينا أن نختار بين الفاعلية على أرض الملعب والمنفعة المالية، وفي معظم الأحيان باستطاعتنا التوصل إلى حل وسط يكون جيداً وهذا هو الأفضل”.

وأوضح: “لكن في مثل هذه الحالة، أعتقد بأن الأولوية بالنسبة لي تكمن في ترجيح كفة الفائدة الرياضية”.

ويركز فينغر في الوقت الحاضر على المباراة ضد ستوك الذي خسر اللقاء الأول أمام إيفرتون 0-1، وتحقيق الفوز الثاني على التوالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى